العلاقات الصينية اليابانية تعود إلى مسارها الطبيعي

عبر رئيس الوزراء الياباني "شينزو آبي" عن ثقته في تحسن العلاقات مع الصين وقال "العلاقات بين البلدين عادت إلى مسارها الطبيعي".

العلاقات الصینیة الیابانیة تعود إلى مسارها الطبیعی

وأكد رئيس الوزراء الياباني "شينزو آبي" في حديث لصحيفة "سانكي شيمبون" اليابانية أن العلاقات الصينية اليابانية تسير باتجاه التحسن وبشكل ملحوظ، لافتاً إلى أنه بصدد القيام بزيارة إلى الصين في نهاية أكتوبر القادم، ومشيرا إلى نيته دعوة الرئيس الصيني "شي جين بينغ" لزيارة اليابان.

وأضاف آبي: "في مايو الماضي، زار بلادنا رئيس مجلس الدولة في جمهورية الصين لي كه تشيانغ، وعادت العلاقات بين البلدين إلى التطور من جديد بشكل طبيعي".

وقال آبي "إنه يشارك ترامب النوايا المتعلقة بتوسيع العلاقات التجارية والاستثمارية بين بلديهما، لكننا لا نضع العلاقات الودية فوق المصالح الوطنية".

هذا وتأتي تعليقات "آبي" وسط ضغط أمريكي تجاري مكثف على بكين وطوكيو أثار مخاوف بشأن الحماية التجارية وأثرها على الاقتصاد العالمي.

يشار إلى أن العلاقات الصينية اليابانية تشهد توترا على خلفية نزاع يعود لقرون، بسبب جزر غير مأهولة محل نزاع في بحر الصين الشرقي، وتفاقم التوتر عندما أقدمت طوكيو، عام 2012 على شراء جزر دياويو (سينكاكو) من مالكيها؛ حيث شهدت الصين إثر ذلك مظاهرات كبيرة طالبت قيادة البلاد بالسيطرة على الجزر المذكورة وبعد ذلك راحت بكين ترسل سفنها إلى المنطقة باستمرار.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة