لافروف: مستمرون بدعم سورية في مكافحة الإرهاب والتوصل إلى حل سياسي للأزمة

جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التأكيد على استمرار بلاده في تقديم الدعم لسورية في مكافحة الإرهاب والتوصل إلى حل سياسي للأزمة فيها على أساس قرار مجلس الأمن الدولي (2254).

لافروف: مستمرون بدعم سوریة فی مکافحة الإرهاب والتوصل إلى حل سیاسی للأزمة

وشدد لافروف خلال كلمة في معهد العلاقات الدولية بموسكو اليوم على ضرورة القضاء على الإرهاب في مدينة إدلب وقال إنه " من المستحيل السماح بإبقاء الوضع القائم فيها على ما هو عليه اليوم".

وبين لافروف أن المجموعات الإرهابية المنتشرة في إدلب تنتهك باستمرار اتفاق وقف الأعمال القتالية وتواصل استفزازاتها ضد الجيش السوري وتتخذ منها أرضية للتحضير للهجمات الإرهابية وإطلاق الطائرات المسيرة على القاعدة الجوية الروسية في حميميم بريف اللاذقية.

وأوضح لافروف أن روسيا تتعاون مع الدولة السورية في إعادة الإعمار ومستمرة في تقديم المساعدات لإنعاش الاقتصاد والبنية التحتية.

ولفت لافروف إلى أن بلاده تتعاون بشكل وثيق مع حلفائها في كل العالم لتحقيق الأمن والاستقرار وحل الأزمات الدولية على أساس الحوار بما يضمن مصالح كل الأطراف.

وأشار لافروف إلى أن ترويج الإدارة الأمريكية لسياسات عدائية ضد روسيا ودول أخرى غير مقبول لافتا إلى أن موسكو منفتحة على الحوار مع الولايات المتحدة والدول الأوروبية على أساس التكافؤء والاحترام المتبادل.

وشدد لافروف على أن واشنطن تسعى لفرض سياساتها بالهيمنة والعقوبات وخلقت الكثير من المشاكل في العالم مؤكداً أن هذه السياسات غير صائبة كما أن جميع محاولات فرض نظام القطب الواحد في العالم فاشلة.

وبين لافروف أن موسكو لن تترك العقوبات الأمريكية ضدها من دون رد لكنها سترد بطريقة تحفظ مصالحها.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة