دي ميستورا: ندعو بوتين وأردوغان إلى ايجاد صيغة تضمن منع وقوع كارثة في إدلب

دعا المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، إلى إيجاد صيغة تضمن منع وقوع كارثة في إدلب.

دی میستورا: ندعو بوتین وأردوغان إلى ایجاد صیغة تضمن منع وقوع کارثة فی إدلب

دعا المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، إلى إيجاد صيغة تضمن منع وقوع كارثة في إدلب.

وشدد دي ميستورا، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء، على أهمية المباحثات حول إدلب بين بوتين وأردوغان لتجنب العمل العسكري بالمحافظة، قائلا: "نحن مستمرون في الدعوة والأمل والتمني أن نتجنب معركة إدلب.. لا نريد أن يتكرر في إدلب ما حدث في مناطق حلب والرقة والغوطة".

وأشار دي ميستورا ، وفقا لما اوردته روسيا اليوم  ،  إلى أن روسيا وتركيا لكونهما اللاعبين الأساسيين المنخرطين في المباحثات تملكان "مفتاح حل سلمي لقضية إدلب".

وأضاف: "لقد سمعنا تقارير إعلامية أفادت بأن الحكومة السورية تخطط لإطلاق الهجوم على إدلب قبل حلول الـ10 من سبتمبر"، مؤكدا أنه من الأفضل ألا تكون مثل هذه العملية.

واعتبر دي ميستورا أن روسيا وتركيا قادرتان على إنهاء الأزمة في إدلب بمكالمة هاتفية حتى قبل انعقاد قمة الدول الضامنة (روسيا، تركيا، إيران) المقررة في الجمعة القادم.

وأكد أنه لا يجب أخذ 3 ملايين شخص، بينهم مليون طفل، يعيشون في إدلب بذنب نحو 10 آلاف من إرهابيي "جبهة النصرة" الموجودين هناك.

من جانبه قال يان إيغلاند، مستشار المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا: "اليوم اتفقنا مع روسيا والولايات المتحدة على توفير المساعدات لمخيم الركبان خلال الأسبوع القادم لأول مرة منذ يناير الماضي".

/ انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة