لا علاقة لماء زمزم بقضية حجاج الجزائريين العالقين بمطار جدة

رفض مسؤول جزائري التبرير الذي ساقته شركة طيران سعودية في قضية حجاج جزائريين عالقين بمطار جدة، والمتمثل في نقل الحجاج ماء زمزم في رحلات العودة.

لا علاقة لماء زمزم بقضیة حجاج الجزائریین العالقین بمطار جدة

وذكرت وسائل إعلام جزائرية، أن الديوان الوطني للحج والعمرة، أعلن "عن تسوية ملفات ألف حاج جزائري، كانوا عالقين بمطار جدة، على خلفية تخلي شركة (فلاي ناس) عنهم".

وأكد الديوان الجزائري المختص بالحج، أن هذه الشركة السعودية للنقل الجوي "قامت بتحويل الحجاج لفنادق 5 نجوم قصد ترحليهم على متن رحلتين باتجاه الجزائر الأربعاء، في حين لا تزال القضية على طاولة العدالة".

ونقلت صحيفة الشروق عن "صالح بوطرفة"، مدير الإدارة والمالية في الديوان الوطني الجزائري للحج والعمرة قوله، إن "قضية الشركة السعودية (فلاي ناس)، التي أخلت بعقدها مع الطرف الجزائري، وتسببت في فوضى، تداركت التأخر، وقررت برمجة ثلاث رحلات باتجاه الجزائر تقل على متنها ما يقارب 900 حاج جزائري".

وأفاد "بوطوقة" بأن "الشركة وبعد الاحتجاج الذي رفع لكل من وزارة الحج والطيران السعودي قامت بتحويل الحجاج الجزائريين الذين قبعوا في مطار جدة لساعات إلى فنادق 5 نجوم".

وأشار المسؤول في ديوان الحج الجزائري إلى أن التسوية التي توصل إليها الطرفان لا تعني إسقاط القضية، لافتا إلى أن "القضية رفعت للقضاء السعودي وننتظر ما ستسفر عنه".

وعن المبررات التي قدمتها الشركة، رأى المسؤول في ديوان الحج الجزائري، أنها لا تعدو أن تكون "مجرد حجج لا أساس لها، لاسيما تلك المتعلقة بجلب الحجاج الجزائريين لماء زمزم على متن هذه الرحلات.

وأضاف في هذا السياق قائلا: "لا يمكن تأخير رحلة أو إلغاؤها بسبب ماء زمزم، كان من الممكن منعهم أو ترك الماء بالمطار، وهذا الأمر لن يؤثر على سير الرحلة المبرمجة".

انتهي/

 

 

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة