مجلس محافظة البصرة يكشف عن مخطط أميركي لإعلان حكومة طوارئ

اكد مجلس محافظة البصرة، عن وجود مخطط اميركي لاعلان حكومة طواريء في العراق، تكون خطواتها الاولي من الاضطرابات التي تشهدها المحافظة حاليا.

مجلس محافظة البصرة یکشف عن مخطط أمیرکی لإعلان حکومة طوارئ

وكشف عضو مجلس المحافظة احمد عبد الحسين، عن ورود معلومات تفيد بوجود مخطط أميركي لإعلان حكومة طوارئ بالعراق تبدأ بأحداث البصرة، وان تصعيد الامور فيها ليس وليد صدفة وإنما مخطط له.

وقال عبد الحسين في تصريحات اعلامية، 'ان تظاهرات البصرة حقه بعد ان نفذ صبر ابناء المحافظة من وعود الحكومة المركزية من دون تنفيذ'.

واشار عضو مجلس المحاافظة المذكور الي 'التصعيد الذي جري ليس من قبل المتظاهرين، وإنما هناك مخططات مسبقة، والموضوع ليس وليد الصدفة لإدخال المحافظة بفوضي عارمة، تمهيدا لمخطط أميركي كبير بالعراق، وهناك معلومات تؤكد نية الاميركان اعلان حكومة طوارئ بالعراق بعد افتعال الاحداث في البصرة'.

ودعا عبد الحسين، القوي السياسية الي الرد علي تلك المخططات من خلال عقد جلسة طارئة لمجلس الوزراء في المحافظة، وإيجاد حلول لمشاكلها، والإسراع بتشكيل الحكومة الجديدة لمنع انزلاق الوضع الي المخطط الأميركي'.

الي ذلك حذرت اوساط ومحافل سياسية مختلفة من الاجندات والمؤامرات الخارجية التي يسعي اصحابها الي اغراق العراق، لاسيما محافظات الجنوب، بالفوضي والاقتتال والتناحر، وبالتالي افشال العملية السياسية في البلاد.

ويذكر ان مركز محافظة البصرة وعدد من اقضيتها ونواحيها، شهدت خلال الايام القلائل الماضية تظاهرات جماهيرية حاشدة، احتجاجا علي نقص وتردي الخدمات الاساسية، واستفحال ظاهرة البطالة والفساد الاداري والمالي، وقد تخللت تلك التظاهرات الجماهيرية اعمال عنف وتخريب، تمثلت بأحراق وتدمير عدد من المؤسسات الحكومية ومقرات احزاب ومكاتب مراجع وقنوات فضائية.

وقد اطلقت زعامات سياسية عراقية كبيرة دعوات الي الاسراع بأنعقاد مجلس النواب لمناقشة وبحث تداعيات الاوضاع في البصرة، والسعي الي ايجاد الحلول والمعالجات السريعة والناجعة لها، ودعت تلك الزعامات ايضا، الوزراء المعنيين الي التوجه لمحافظة البصرة والعمل علي معالجة المشكلات القائمة بصورة ميدانية سريعة.

انتهي/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة