أردوغان: تركيا ستواصل وجودها في سوريا حتى تحقيق الوحدة السياسية والجغرافية فيها

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن أمن إدلب يهم الأمن القومي التركي، مشيرا إلى أن أي هجوم على إدلب سيمثل كارثة.

أردوغان: ترکیا ستواصل وجودها فی سوریا حتى تحقیق الوحدة السیاسیة والجغرافیة فیها

 وقال أردوغان، خلال كلمته في القمة الثلاثية بين روسيا وتركيا وإيران حول سوريا في طهران اليوم الجمعة، "إدلب تشكل أهمية كبيرة ليس لمستقبل سوريا فقط بل لأمننا القومي أيضا".

وأضاف "أي هجوم على إدلب سينتهي بكارثة ومجزرة"، مؤكداً "لا نريد أن تتحول إدلب إلى بحيرة دماء ونريد أن تتعاونوا معنا في هذا الخصوص".

وقال اردوغان:"تركيا ستواصل وجودها في سوريا حتى تحقيق الوحدة السياسية والجغرافية فيها".

واكد ان هناك مواقف مشتركة بيننا بشأن الحفاظ علي وحدة الاراضي السورية و الحل السياسي للازمة فيها و من هذا المنطلق تركزت جهودتنا منذ البداية علي وضع حد لتفجير الاوضاع في سوريا و تحسين الوضع الانساني فيها تمهيدا لتحقيق للحل السياسي.

واشار الي القلق الذي يساور كل من ايران و روسيا تجاه التطورات الامنية في سوريا واضاف اننا ندرك هذه الهواجس كون سوريا جارة لنا.
وعبر عن استيائه الشديد لدعم امريكا للارهابيين بما فيه مدهم بالاسلحة والعتاد. 

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، وصلا اليوم إلى العاصمة الإيرانية، طهران، لعقد قمة ثلاثية تجمعهما بالرئيس، حسن روحاني.

وكانت صحيفة "حريت" التركية نقلت عن الرئيس رجب طيب أردوغان، قوله، إن الهجوم على منطقة إدلب السورية التي تسيطر عليها المعارضة سيكون مجزرة.

وبحسب ما أفادت "رويترز"، ذكرت الصحيفة، أن أردوغان قال في وقت سابق للصحفيين على متن الطائرة لدى عودته من زيارة رسمية إلى قرغيزستان، إن القمة القادمة في طهران التي ستشارك فيها إيران وروسيا وتركيا ستخرج بنتائج إيجابية.

وأوضح، أن التعاون بين روسيا وتركيا مهم جدا على خلفية الوضع حول إدلب السورية.

كما أشار إلى أنه غير راض، عن كيفية تنفيذ الاتفاقية بين تركيا والولايات المتحدة بخصوص مدينة منبج السورية، مضيفا أن خارطة الطريق المتفق عليها بين أنقرة وواشنطن بشأن منبج لا تسير في الاتجاه الصحيح.

انتهي/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة