الجعفري: الإعتداء على القنصلية الايرانية إعتداء علينا أيضاً

أدان وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري الاعتداء على القنصلية الايرانية في محافظة البصرة الأسبوع الماضي وحرقها.

وقال الجعفري في تصريح صحفي أنَّ "هذه الأعمال (حرق القنصليَّة الإيرانيَّة في البصرة) ، لا تُمثـِّل الحكومة العراقـيَّة، ولا تُمثـِّل الشعب العراقيَّ، ولا تُمثـِّل المُتظاهِرين العراقـيِّين الذين لديهم طلبات مشروعة".

ونوه الى ان "هذا الاعتداء ليس على الإيرانيِّين فقط، بل علينا أيضاً،" مُستدرِكاً: لا ينبغي أن نُؤاخِذ المُتظاهِرين، ونُؤاخِذ الشعب العراقيَّ، والحكومة العراقـيَّة على مُفارَقات مثل هؤلاء الشذاذ، وهم لا يُمثـِّلون إلا أنفسهم، وسيطالهم القضاء العادل، وسيُبيِّن أنَّ هؤلاء مدفوعون من عناصر أرادت أن تسيء للعراق، وللعلاقات مع الجمهوريَّة الإسلاميَّة".

وأكد الجعفري وفقا لما اوردته الفرات نيوز ، ان "العلاقات العراقـيَّة - الإيرانيَّة طبيعيَّة، وهي مُستمَدَّة من حقائق التاريخ، وحقائق الجغرافية، فبين بلدينا حُدُود بحوالى 1200 كيلومتر، ومصالح مُشترَكة، واحترام مُتبادَل، والزوار الإيرانيّون يؤمون العتبات المُقدَّسة لأئمة أهل البيت، وكذلك العراقيون يزورون العتبات المُقدَّسة في إيران، كلّ هذه تفاعلت، فتمخـَّضت عن علاقات طيِّبة تجمع بيننا وبينهم".

وكانت القنصلية الإيرانية في محافظة البصرة قد تعرضت الجمعة الماضية الى الحرق وسط أجواء من العنف والتظاهرات التي عاشتها المحافظة منذ أيام.

وأكد إعلام القنصلية الايرانية، إحتراق المبنى بالكامل" مشيرا الى ان "القوات العراقية لم تمنع اقتحام مقرها وحرقه، لكنها لم تتهم جهة معينة بالحادث".

وبينت القنصلية ان "عملها خدمي وما حدث بعيد عن الأخلاق ووحشي وهمجي" لافتتة الى انها "ستلجأ للقانون الدولي".

من جانبه أمر رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بإحالة الوحدات الامنية المسؤولة عن حماية المؤسسات العراقية والقنصلية الايرانية في البصرة الى التحقيق لعدم قيامهم بواجباتهم في توفير الحماية اللازمة".

/انتهى/

 

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة