الساحل الشرقي للولايات المتحدة يستعد لوصول الاعصار فلورنس

يستعد عدد كبير من سكان الساحل الشرقي للولايات المتحدة لوصول الاعصار فلورنس المتوقع ان يترافق مع رياح عاتية وأمطار غزيرة حيث امتلات المتاجر وازدحمت الطرقات السريعة في كارولاينا الجنوبية والشمالية فجر اليوم بالاشخاص الهاربين من أعنف عاصفة تشهدها المنطقة منذ عقود.

وشملت أوامر الاجلاء 1,7 مليون شخص في كارولاينا الجنوبية وكارولاينا الشمالية وفرجينيا. وهذه الولايات الثلاث هي المهددة أكثر بالاعصار فلورنس الذي يتقدم نحو غرب وشمال غرب البلاد بسرعة تبلغ 28 كلم في الساعة على ان يصل غدا الى السواحل الاميركية بحسب المركز الوطني للاعاصير.

وفيما التزم كثيرون في المناطق الساحلية بأوامر الاجلاء فضل آخرون البقاء وتحدي العاصفة التي يرتقب ان تتسبب بفيضانات.

وحذر حاكم كارولاينا الشمالية روي كوبر من أن البقاء سيشكل خطأ فادحا قائلا :"إن السكان في المناطق التي دعي سكانها لاخلاء منازلهم يجب ان يخرجوا فورا. هذه العاصفة تاريخية وقد تحصل مرة واحدة فقط".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة