روحاني: ندرك اليوم من الغضب الامريكي أهمية صواريخنا أكثر من السابق

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني اليوم السبت، ان ايران لن تتخلى عن أسلحتها الدفاعية ولن تقلل من قدرتها الدفاعية، قائلا، ندرك اليوم من الغضب الامريكي أهمية صواريخنا أكثر من السابق.

روحانی: ندرک الیوم من الغضب الامریکی أهمیة صواریخنا أکثر من السابق

وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن الرئيس حسن روحاني قال اليوم السبت في كلمة له خلال مراسم الاستعراض العسكري للقوات المسلحة بمناسبة اسبوع الدفاع المقدس، "بعد 38 عاماً على اعتداء صدام، تقوم الادارة الامريكية اليوم بعد 12 عاماً من الضغوط على ايران، بتكرار سيناريو صدام، فهي معتدية ولاتحترم القوانين الدولية".

وخاطب روحاني المسؤولين الامريكيين قائلا، لم يعد اليوم هناك حرب بالوكالة، بل ان امريكا تقف مباشرة في وجه الشعب الايراني، بدأت انتهاك الاتفاقيات والانسحاب من المعاهدات، في بداية الضغوط الامريكية هذه قام الشعب الايراني بإحباط أمريكا مثلما فعل خلال الايام الاولى لمرحلة الدفاع المقدس وأحبط قوات صدام البائد.

وأضاف، ان هدف ترامب الظاهري هو الانسحاب من الاتفاق النووي ولكن هدفه الخفي هو استهداف مبدأ الثورة الاسلامية ونظام الجمهورية الاسلامية، مضيفاً، "كل ماحل بصدام سيحل بترامب".

وتابع، لن نكون البادىء بالحرب وكما في عام 1980 لم نكن البادىء بالحرب و قمنا بالدفاع والمقاومة وهزمنا الاعداء، لن نكون اليوم البادىء بالحرب حيث حدثت مؤامرات كثيرة خلال عامي 2016 و2017 لتثير غضبنا وننسحب من الاتفاق النووي وتحميلنا جميع المسؤوليات السياسية والقانونية، ولكن صلابة الجمهورية الاسلامية أفشلت تلك المؤامرة.

واردف قائلا، كان يظن ترامب اننا سننسحب بعد ساعات من انسحابه من الاتفاق النووي وسينتقل الملف بعد انسحابنا الى مجلس الامن، في المرحلة التالية كان يريد ترامب ان يجمع حلفائه حوله وأوروبا على أقل تقدير ومن ثم تنسحب من الاتفاق النووي وتقول ان ايران هي المقصر، لكن لم تقم أي حكومة بدعم ترامب سوى نظامين مكروهين في المنطقة.

ونوه روحاني الى ان الحرب الاقتصادية والنفسية قد بدأت على ايران وستكون نهاية هذه الحرب أفضل من نهاية حرب الاعوام الثمانية، قائلا، سنجتاز هذا المنعطف التاريخي بعزة وشموخ.

وأشار الرئيس الايراني الى التصريحات الامريكية المعادية لأيران، قائلا، يقول الامريكان بأنه يجب ان نتخلى عن اسلحتنا الدفاعية من أجل أن يعودوا الى الاتفاق النووي وان نتخلى عن صواريخنا من أجل ان يعودوا الى الاتفاق النووي وان لانتدخل كما يزعمون في شؤون المنطقة!، ايران لن تتخلى عن أسلحتها الدفاعية ولن تقلل من قدراتها الدفاعية بل ستزيد من قدرتها يوماً بعد يوم، غضبكم اليوم يدل على أن صواريخنا هي السلاح الاكثر تأثيراً، اذن ندرك اليوم من خلال كلامكم هذا أهمية صواريخنا أكثر من السابق.

وأضاف، تريدون أن لايكون لنا تواجد في منطقتنا؟، اذن لماذا جئتم الى هذه المنطقة البعيدة الاف الكيلومترات عنكم؟، موضحا انه "نحن دائماً الحامي للخليج الفارسي وبحر عمان والمحيط الهندي وباب المندب".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة