العميد سلامي يعد ان يكون رد إيران على هجوم الأهواز الإرهابي؛ "مدمرا وساحقا"

قال نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية العميد حسين سلامي ان رد إيران على الجريمة الإرهابية التي استهدفت العرض العسكري في مدينة الأهواز سيكون يبعث على الندم ومدمرا وساحقا.

العمید سلامی یعد ان یکون رد إیران على هجوم الأهواز الإرهابی؛ "مدمرا وساحقا"

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن العميد سلامي اكد اليوم الاثنين خلال مشاركته في مراسم تشييع شهداء الهجوم الإرهابي الاخير الذي شهدته مدينة الأهواز، "اننا نعد ان يكون ردنا على هذا الحادث يبعث على الندم ومدمرا وساحقا".

موضحا، "نحن نعرف أين يقع مركز تصميم هذه المؤامرات ونعرف من هم الذين يقتلون رجال ونساء هذه البلاد(...) نسألهم بأي ذنب ارقتم دماء نسائنا ورجالنا في شوارع الأهواز؟".

وتساءل العميد سلامي، هل يعلم الذين يدعون انهم يدعمون شعبنا العربي العزيز وفي مقدمتهم النظام السعودي ان جريمتهم أدت الى استشهاد عدد كبير من العرب المضحين والموالين للثورة الإسلامية؟.

ونوه العميد سلامي الى ان الذين يسعون الى تجزئة العراق ويحرمون أبناء هذا البلد من نعمة الحياة الآمنة ويدعمون الانقسامات الدموية في لبنان، باتوا اليوم يتطلعون الى تطبيق هذا النموذج في إيران والذي فشل من قبل في لبنان وسوريا والعراق.

وأوضح نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية ان هؤلاء الأعداء يحاولون الفصل بين الشعبين الإيراني والعراقي لكنهم يواجهون رد فعل الشعب العراقي الجميل جدا ويخفقون مرة أخرى (...)، نحن نحذر سلطات هذه الدول انكم مسؤولون تجاه هذه الأعمال وسوف ترون عواقبها وسننتقم انتقاما قاسيا من جميع الأعداء.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة