روحاني: أمريكا غير قادرة على ايصال صادرات النفط الايرانية الى مستوى الصفر

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، ان أمريكا غير قادرة على ايصال صادرات النفط الايرانية الى مستوى الصفر.

روحانی: أمریکا غیر قادرة على ایصال صادرات النفط الایرانیة الى مستوى الصفر

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن الرئيس الايراني وفي حوار مع قناة "ان بي سي" الامريكية، قال في معرض رده على سؤال حول احتمال حدوث لقاء مع الرئيس الامريكي في نيويورك، لايوجد على جدول أعمالي خطة للقاء ترامب، اذا كان أحد يرغب بالتفاوض والحوار والتقدم في العلاقات لايلجأ الى العقوبات والتهديد، فعندما تستخدم أي حكومة جميع قدراتها ضد حكومة أخرى هذا يدل على أنها ليست عازمة على تسوية القضايا بين الجانبين.

واضاف، ينبغي على أمريكا بدايةً بناء الجسر الذي هدمته عبر التهديد لنعود الى الظروف الاولى وليتوفر جو مناسب ويتمكن البلدان من التخطيط لمستقبلهما.

وتابع، امريكا انسحبت من الاتفاق النووي خلافاً للقوانين الدولية وانتهكت قرار مجلس الامن 2231 لكن نحن سنبقى في الاتفاق النووي مادامت تتوفر مصالح البلاد في الاتفاق النووي من قبل الخماسية الدولية المتبقية.

ونوه روحاني الى ان هدف امريكا من العقوبات على ايران هو انتهاك القرارات الدولية والضغط على جميع الدول والشركات بأن لايكون لها علاقة مع ايران.

واشار الرئيس الايراني الى ان" شركاء ايران الاوروبيين وحلفاء امريكا في اوروبا أعلنوا بصراحة أنهم معارضون لخطوة ترامب ويريدون البقاء في الاتفاق النووي وقاموا على الدوام بتشجيعنا للبقاء في الاتفاق النووي".

وأوضح روحاني الى أنه "اذا ارادت امريكا اللجوء الى القوة من أجل حظر تصدير النفط الايراني فبالتأكيد سترى الرد المناسب، لدينا قدرة الحفاظ على معابرنا المائية آمنة وحرة".

وحول العدوان السعودي على اليمن، قال روحاني، "هناك حرب بين الشعب اليمني والنظام السعودي والامارات، الشعب اليمني هو من يدافع عن نفسه ولاعلاقة لإيران بذلك، في اليمن نعتقد بأنه يجب وقف الحرب وانهاء القصف وان تتمكن السياسة والمفاوضات من تسوية مشاكل اليمن".

وأشار الرئيس الايراني الى أن هناك نماذج أخرى غير النموذج الكوري لخفض التوتر بين ايران والولايات المتحدة، قائلاً، هذا مرتبط بالادارة الامريكية وأن تتخلى عن التهديد والتدخل في شؤون ايران الداخلية والعودة الى الاتفاق النووي.

وحول الشأن السوري، قال الرئيس الايراني، توقعنا في سوريا هو تحقيق مزيد من الحرية للشعب السوري والديمقراطية واعادة الاعمار وعودة اللاجئين.

واضاف، وجودنا في سوريا هو بدعوة من الحكومة السورية، حيث ذهب مستشارونا العسكريون منذ البداية الى سوريا بطلب من الحكومة السورية وكنا نحارب الارهاب في سوريا، لذلك عندما ينتهي الارهاب في سوريا وتعلن الحكومة السورية بأن لاحاجة لذلك سيكون عندها لاضرورة لبقائنا في سوريا.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة