شمخاني: داعمو الإرهاب لم يدينوا هجوم الاهواز..امريكا فكت حصار متزعمي داعش

قال أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني، اليوم الاربعاء، ان داعمي الإرهاب لم يدينوا هجوم الاهواز الارهابي، منوها الى ان امريكا أنقذت متزعمي داعش من الحصار.

شمخانی: داعمو الإرهاب لم یدینوا هجوم الاهواز..امریکا فکت حصار متزعمی داعش

وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن علي شمخاني أشار اليوم الاربعاء في كلمة له خلال اول اجتماع لأمناء ومستشاري الامن القومي لدول المنطقة الذي يعقد في العاصمة الايرانية طهران، الى ان الهجوم الارهابي الاخير في الاهواز مؤشر على وجود محاولة منظمة للارهاب وداعميه لزعزعة الامن في ايران.

ودان شمخاني هذا العمل اللاانساني، قائلا، ان هذا الهجوم الارهابي جسد مرة اخرى مشكلة التعاطي المزدوج لبعض الدول التي تزعم محاربة الارهاب وكشفت للعالم حقيقة داعمي الارهابيين الذين لم يستعدوا لإدانة هذه الجريمة.

وانتقد شمخاني المعايير المزدوجة لبعض الدول في محاربة الارهاب، قائلا، ان استغلال الارهاب ودعمه مالياً وسياسياً ولوجستياً وترويج الافكار التكفيرية والتدخل في شؤون الدول بحجة محاربة الارهاب هي من العلائم البارزة لاتخاذ المعايير المزدوجة.

واعتبر امين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني التهديد الارهابي جدياً ومتنامياً، قائلا، بقي الالاف من الارهابيين في سوريا وباقي الدول، وهذا الامر يهدد مستقبل واستقرار المنطقة في حال عدم مواجهة مخاطره بشكل جدي.

وأشار شمخاني الى الوثائق الموجودة في مايخص عدم وجود ارادة جدية في امريكا للقضاء على داعش، قائلاً، الطائرات الامريكية مراراً ورغم توفر معلومات دقيقة عن تواجد الارهابيين في مناطق معينة، لم تكن مستعدة لاستهدافهم وفي كثير من الحالات أنقذت متزعمي داعش من حصار الجيشين السوري والعراقي.

يذكر أن اول اجتماع لأمناء ومستشاري الامن القومي لدول المنطقة يعقد في العاصمة الايرانية طهران بمشاركة روسيا والصين والهند وأفغانستان.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة