البيان الختامي لاجتماع امناء ومستشاري مجالس أمن دول المنطقة في طهران

أصدر الاجتماع الاول لأمناء ومستشاري مجالس أمن دول المنطقة في طهران اليوم الاربعاء بيانا ختاميا أشاد فيه بالمواجهة الايرانية والروسية للارهاب في سوريا.

البیان الختامی لاجتماع امناء ومستشاری مجالس أمن دول المنطقة فی طهران

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء،  ان الاجتماع الاول لامناء ومستشاري مجالس أمن دول المنطقة الذي عقد بطهران  تحت عنوان "الحوار الامني الاقليمي" بمشاركة ايران وروسيا والصين والهند وافغانستان اكد في بيانه الختامي  على ان الارهاب والمخدرات والجرائم المنظمة والتدخلات الاجنبية في المنطقة يعرض الامن الاقليمي لدول المنطقة للخطر  ويخلق تحديات امام  آفاق التنمية الاقتصادية والتطور الاجتماعي لهذه الدول  ويعرض السلام في المنطقة الى الخطر.  

واعتبر البيان  ان التطرف المتسم بالعنف يعد من أهم المصادر الداعمة والمثيرة  للارهاب داعيا الى مواجهة  هذه وجهات النظر والافكار في مختلف الابعاد.

واعرب البيان عن دعمه لاجراءات الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا المؤثرة في مواجهة التهديدات الارهابية من بينها داعش في سوريا  معربا عن قلقه من تنقل داعش من  منطقة الشامات  الى افغانستان واسيا الوسطى مطالبا لاتخاذ اجراءات منسقة وشاملة للحيلولة دون تنقل المجموعات الارهابية الى آسيا الوسطى وافغانستان.

واكد البيان دعمه لاحلال السلام والاستقرار في افغانستان و تنمية واعادة بناء هذا البلد  وتشجيع سائر الدول لتقديم الدعم للحكومة الافغانية في عملية السلام مع طالبان

مشددا  على ضرورة المواجهة المؤثرة لزراعة وانتاج و ترانزيت المخدرات باعتبارها احدى مصادر تمويل الاهاب.

كما قررت الدول المشاركة في الاجتماع الاول لامناء ومستشاري مجالس أمن دول المنطقة بطهران  عقد هذا الاجتماع سنويا في احدى دول الاعضاء.

/ انتهى/

 

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة