علماء اهل السنة في شرق وغرب ايران ينددون بعملية "ميرجاوه" الارهابية

أدان علماء اهل السنة في شرق وغرب ايران في تصريحات لوكالة تسنيم الدولية للانباء، بشدة عملية اختطاف عدد من التعوبيين وحرس الحدود في"ميرجاوه" جنوب شرق ايران .

علماء اهل السنة فی شرق وغرب ایران ینددون بعملیة "میرجاوه" الارهابیة

 وأدان امام جمعة مدينة ميرجاوه  مولوي عبدالرحيم ريغيان‌بور في تصريح لتسنيم الجرائم التي يرتكبها الارهابيون  وقيامهم بخطف عدد من قوات التعبئة  وحرس الحدود في منطقة ميرجاوه الحدودية معتبرا  ان العدو يهدف الى بث الفوضى في محافظة سيستان وبلوشستان اثر هذه العملية الارهابية، لان المحافظة ترمز الى الوحدة بين السنة والشيعة في البلاد.

ودعا ريغيان بور وزارة الخارجية الايرانية الى المطالبة من السفارة الباكستانية في طهران بطرد الارهابيين من  أراضيها وتحديد مصير المختطفين الايرانيين.

وفي السياق ذاته وصف امام جمعة سنندج ( غرب) ماموستا عبدالرحمن خدايي في تصريح لتسنيم  عملية الاختطاف لعدد من التعبويين وحرس الحدود بانها خيانة وجريمة لاتغتفر من قبل عملاء الاستكبار العالمي  مؤكدا ان قوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية و الحرس الثوري ستنتقم  لهذه الجريمة وستنزل العقاب بحق الاعداء اللدودين.

من جانبه ندد  نائب اهالي سيستان وبلوشستان في مجلس خبراء القيادة مولوي نذير احمد سلامي حادثة اختطاف عدد من التعبويين وقوات حرس الحدود في ميرجاوه وقال :ان العدو اقدم على هذه الجريمة بسبب ان البلاد مقبلة على الذكرى الـ 40 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران  مشيرا الى المؤامرات التي يحوكها الاعداء منذ انتصار الثورة الاسلامية لاضعاف النظام في البلاد  لافتا  الى ان العدو اخفق دوما في تحقيق نواياه المشؤومة والعدائية ضد البلاد.

ومن جانبه اخر اعتبر الاستاذ في الحوزة العلمية لاهل السنة في زاهدان مولوي عبدالغني دهاني  ان اجهزة المخابرات الاجنبية و الدولارات النفطية السعودية وراء هذه الجرائم  لاثارة الرعب في نفوس الاهالي  والحيلولة دون تعاونهم مع الحكومة  مشددا على ابناء الشعب  احبطوا  مخططات هذه العصابات.

وفي السياق ذاته ادان امام جمعة اهل السنة في"سرباز" مولوي عنايت‌الله رسولي زاده في تصريح لتسنيم  بشدة هذه العملية الارهابية مبينا ان هذه العصابات الارهابية هي عميلة لامريكا واسرائيل وان الاسلام والقرآن الكريم و الشعب  يدين اعمالهم.

وطالب رسولي زاده الحكومة الباكستانية بطرد هذه العصابات الارهابية التي تتخذت من  الاراضي الباكستانية  مقر لها  للحيلولة دون تكرارا مثل هذه الاحادث المريرة في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وكان  مقر القدس التابع للقوات البرية لحرس الثورة الاسلامية، قد اعلن اليوم الثلاثاء، عن اختطاف عدد من التعبويين وحرس الحدود في "ميرجاوه" جنوب شرق ايران.

وافادت العلاقات العامة لمقر القدس التابع للقوات البرية لحرس الثورة الاسلامية، في بيان لها، ان عناصر المجموعات الارهابية المدعومة والموجهة من قبل أجهزة المخابرات الاجنبية، نفذت عبر خداعها العناصر المتغلغة، هذه العملية امام احد المخافر الحدودية لباكستان.

وأكدت العلاقات العامة ان عملية ملاحقة الارهابيين والعناصر العميلة واتخاذ الاجراءات اللازمة لتحرير المختطفين، ستتابع بجدية من قبل القوات الدفاعية والامنية المنتشرة في المناطق الحدودية.

واضافت، يتوقع من الحكومة الباكستانية أيضاً أن تتصدى بجدية للارهابيين المدعومين من قبل بعض الدول الرجعية في المنطقة والمنتشرين في المناطق الحدودية الباكستانية، و الافراج بسرعة عن المخطوفين وتسليمهم.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة