مشرعون امريكيون يشككون بالرواية السعودية لمقتل خاشقجي

شكّك السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام الذي يعتبر من أبرز حلفاء ترامب بالرواية التي قدّمتها السعودية فجر السبت، بعد أسبوعين ونيّف من تمسّكها بمقولة إنّ الصحافي غادر قنصليتها بعيد دخوله إيّاها، وإنّها لا تعلم شيئاً عن مصيره.

مشرعون امریکیون یشککون بالروایة السعودیة لمقتل خاشقجی

وكتب غراهام في تغريدة على تويتر "القول إنّني مشكّك في الرواية السعودية الجديدة حول خاشقجي لا يفي شعوري حقّه".

من جهته قال بوب مينديز، أكبر عضو ديمقراطي في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، إنّه يتعيّن على الولايات المتحدة أن تفرض على السعوديين المتورّطين في مقتل خاشقجي عقوبات بموجب قانون أميركي أطلق عليه اسم سيرجي ماغنيتسكي، المحاسب الروسي الذي كان ينشط في مكافحة الفساد وتوفي في الحجز.

وقال مينديز إنّ "قانون غلوبال ماغنيتسكي ليس لديه استثناءات للحوادث. حتى لو توفّي خاشقجي بسبب مشاجرة، فهذا ليس عذراً لقتله". وأضاف أن ما أعلنته السعودية من سرد للوقائع وإجراءات اتّخذتها "أبعد ما يكون عن النهاية، ونحن بحاجة إلى مواصلة الضغط الدولي".

من جانبه، قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية السيناتور بوب كوركر، إن رواية السعودية حول مقتل جمال خاشقجي "تتبدل كل يوم، لذا لا ينبغي أن نفترض أن روايتهم الجديدة ذات مصداقية".

وأضاف "بإمكانهم استكمال تحقيقاتهم، لكن ينبغي على الإدارة أن تقرر بشكل مستقل وشفاف من المسؤول وتحمله المسؤولية وفق قانون ماغنت".

أما النائب مايك كوفمان الذي يواجه على غرار العديد من زملائه الجمهوريين انتخابات صعبة في 6 تشرين الثاني/نوفمبر، قال إنّه يجب على الولايات المتحدة أن "تقف إلى جانب قيمنا، وأن تطالب حلفاءنا باحترام حقوق الإنسان".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة