اللواء جعفري: لو بقي الأمريكييون في وكر التجسس لكانت الثورة لم تبلغ عامها الـ 40

قال القائد العام لحرس الثورة الإسلامية في إيران اللواء محمد علي جعفري انه في حال بقي الامريكييون في وكر تجسسهم (السفارة الأمريكية) في إيران فانه من دون اي شك لكانت الثورة الإسلامية الإيرانية لم تبلغ عامها الـ 40 ولكان عمر الثورة انتهى خلال عقدها الاول.

اللواء جعفری: لو بقی الأمریکییون فی وکر التجسس لکانت الثورة لم تبلغ عامها الـ 40

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن القائد العام لحرس الثورة الإسلامية اللواء محمد علي جعفري قال اليوم الاحد خلال كلمة له في العاصمة طهران في مسيرة اليوم العالمي لمقارعة الاستكبار العالمي، ان الاستيلاء على وكر التجسس الأمريكي في طهران في الـ 4 من نوفمبر من قبل طلبة الجامعات الإيرانية بداية انتصار الثورة الإسلامية شكل يوما لانهيار هيمنة وسلطة أمريكا في كافة انحاء العالم.

مضيفا بالقول انه بعد 40 عاما على بدء هذا العمل المناهض للاستكبار العالمي بات العالم يرى تراجع قوة أمريكا بوضوح.

واشار اللواء جعفري الى تعليقات مراكز البحوث والخبراء الامريكيين حول تراجع قوة أمريكا، موضحا انه بناء على هذه المواقف يتبين ان الامريكيين لا يرغبون في مواجهة إيران عسكريا وهذا يشير الى خوفهم من قوة حزب الله والقوة الرادعة للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

واشار القائد العام لحرس الثورة الإسلامية الى ما صدر مؤخرا من قبل وزارة الدفاع الأمريكية الى الوحدات العسكرية الأمريكية والتي دعت خلاله الى عدم نشر اي اخبار حول القدرات العسكرية الإيرانية تفاديا لانهيار معنويات القوات الأمريكية.

ونوه جعفري الى الهزائم التي لحقت بأمريكا طيلة 40 عاما في مواجهتها مع إيران مؤكدا ان أمريكا في مشروعها الشرق الاوسط الجديد وتنمية إسرائيل ايضا واجهت الهزيمة حيث باتت إسرائيل اليوم داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة تخاف من صواريخ حزب الله الكثيرة وحماس.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة