نيويوك تايمز تكشف عن خطة سعودية لتنفيذ اغتيالات في إيران

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية الأحد عن أن قادة الاستخبارات في السعودية طلبوا من رجال أعمال قبل عام توظيف شركات خاصة لاغتيال إيرانيين.

نیویوک تایمز تکشف عن خطة سعودیة لتنفیذ اغتیالات فی إیران

ونقلت الصحيفة هذه المعلومات السرية عن ثلاثة أشخاص اطلعوا على النقاشات التي دارت حول الموضوع.

وأوضحت مصادر الصحيفة أن هذا الاجتماع حصل بالتزامن مع بدء هيمنة الأمير محمد بن سلمان على السلطة عندما كان وزيرا للدفاع ووليا لولي العهد.

وقالت الصحيفة إن محمد بن سلمان -الذي أصبح لاحقا وليا للعهد- كان يوجه حينها مستشاريه لتصعيد العمل الاستخباراتي والعسكري خارج المملكة.

هذه النقاشات -التي بدأت قبل عام من اغتيال الصحفي جمال خاشقجي- تؤشر إلى أن المسؤولين السعوديين فكّروا في الاغتيالات مع بداية صعود محمد بن سلمان.

وتلقي السعودية في مقتل خاشقجي باللوم على الجنرال أحمد عسيري الذي أقيل مؤخرا، لكن عسيري ذاته حضر في مارس/آذار 2017 لقاء مع رجال أعمال لمناقشة خطة بتكلفة ملياري دولار لتوظيف جهات استخبارية خاصة لتخريب الاقتصاد الإيراني.

وخلال النقاشات، طالب مستشارو عسيري باغتيال الجنرال قاسم سليماني، الذي يقود لواء قوة القدس بالحرس الثوري الإيراني.

وتكشف الصحيفة عن أن رجال الأعمال الذين شاركوا في اللقاء لديهم خلفيات استخبارية، ورحبوا بالعرض المربح.

وتوضح نيويورك تايمز أن رجل الأعمال الأميركي -من أصل لبناني- جورج نادر هو من رتب اللقاء بين رجال الأعمال والمسؤولين السعوديين في الرياض.

ورتب نادر اللقاء بعد أن التقى قبل ذلك الأمير محمد بن سلمان، كما طرح فكرة تخريب الاقتصاد الإيراني على مسؤولين في البيت الأبيض.

وكذلك حضر اللقاء جول زامل، وهو إسرائيلي على صلة وثيقة بالاستخبارات والوكالات الأمنية بإسرائيل.

المصدر: صحيفة نيويورك تايمز

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة