تزايد الشكوك حول مصير الفار هادي وموته سريرياً

لا يزال الغموض يكتنف مصير الفار هادي إثر تناول أخبار تشير إلى وفاته سريرياً دون أن يصدر أي تعليق من مكتبه حتى الآن، وهو ما فتح الباب على مصراعيه من احتمال وجود قرار أمريكي سعودي للتخلص منه.

تزاید الشکوک حول مصیر الفار هادی وموته سریریاً

وغادر الفار هادي المملكة السعودية في 23 من أكتوبر إلى أمريكا لإجراء فحوصات طبية حد تأكيده مكتبه لكن وسائل إعلام تابعة لتحالف العدوان قالت إن هادي غادر الرياض في إطار الترتيب لعملية إخفاءه من المشهد السياسي.

وكان عضو الوفد الوطني عبدالملك العجري أكد في تغريده له اليوم أن صفحة الفار عبدربه هادي قد طويت وأن مسألة استمراره لم تعد واردة، مشيرا إلى أن ذلك لا يرجع لأسباب سياسية وتوافقية فقط وإنما أيضا لأسباب تتعلق بصحته.

المصدر: المسيرة نت

/ انتهى /

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة