المتحدث الرسمي باسم الجيش اليمني يفضح زيف تهدئة العدوان

أكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية ، مدير دائرة التوجيه المعنوي، العميد يحيى سريع ان قوى العدوان ومرتزقتهم مستمرون في سفك المزيد من الدماء وارتكاب المجازر بحق أبناء الشعب اليمني.

المتحدث الرسمی باسم الجیش الیمنی یفضح زیف تهدئة العدوان

وأشار في تصريح لوكالة الانباء اليمنية "سبا" إلى أن طيران العدوان شن اليوم عدد من الغارات حيث استهدف بثلاث غارات باص في المراوعة بالحديدة وأدت إلى استشهاد أربعة مواطنين وجرح اثنين إضافة إلى أربع غارات شنها طيران العدوان باتجاه مصنع كمران ولايزال التحليق مستمر.

ونوه إلى أن مدفعية العدوان استهدفت عدد من الأحياء السكنية في مدينة الحديدة وجرح على إثرها 6 أطفال.

وأوضح بأن مرتزقة العدوان حاولوا اليوم الزحف والتقدم باتجاه كيلو 16 وباتجاه شرق حيس حيث تصدى ابطال القوات المسلحة واللجان الشعبية وكبدوهم خسائر في الأرواح والعتاد.

واكد العميد سريع أن استمرار تحالف العدوان ومرتزقته في محاولاتهم لإحداث أي تقدم على الأرض بعكس ما يروج له في وسائل إعلامه من أن هناك تهدئة يأتي في إطار خداع الرأي العام وإيهام الشعب اليمني والحد من التحرك الشعبي لرفد الجبهات.

وأشار المتحدث الرسمي إلى ان العدوان يسعى من وراء الترويج إلى أن هناك تهدئة إلى كسب الوقت وإعادة ترتيب أوضاع قواته المنهارة نفسيا ومعنويا خاصة بعد الضربات الموجعة التي تلقاها خلال الأيام الماضية والتي تكبدت فيها قواته لخسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

واكد العميد سريع أن ابطال القوات المسلحة واللجان الشعبية في أتم الجاهزية قتاليا ومعنوياً لمواصلة مهامهم القتالية ولن ينخدعوا أو تنطلي عليهم مثل هذه الأساليب لقوى العدوان.

/ انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة