طهران تندد بشدة استخدام قرارات حقوق الانسان ضدها وتصفها بالمسيسة

ادان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي بشدة استخدام قرارات حقوق الانسان والاليات الدولية من قبل بعض الدول الغربية والكيان الصهيوني المحتل والقاتل للاطفال وبعض الانظمة الرجعية في المنطقة ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

طهران تندد بشدة استخدام قرارات حقوق الانسان ضدها وتصفها بالمسیسة

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء، ان قاسمي اشار الى المصادقة على القرار المتعلق بحقوق الانسان في ايران  في  جلسة اللجنة الثالثة للاجتماع الـ 73 للجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك، بدعم من بعض الحكومات التي تعد من اكبر منتهكي حقوق الانسان في دولها والدول الاخرى  منددا  بهذا الاجراء الذي اتخذته هذه الدول وقال : ان هذا القرار  من دون ان ياخذ بنظر الاعتبار الحقائق القائمة في ايران قد تم اعداده والمصادقة عليه بنظرة  انتقائية و تمييزية ومغرضة وفي اطار تحقيق اهداف سياسية  ونرفضها جملة وتفصيلا. 

واضاف قاسمي  : اننا ندين بقوة  استخدام حقوق الانسان و قرارات  حقوق الانسان والاليات الدولية من قبل بعض الدول الغربية والكيان الصهيوني المحتل والقاتل للاطفال وبعض الدول الرجعية في المنطقة،  كاداة لمتابعة  النوايا المشؤومة و المتطرفة و ايضا السياسات الداعية للفوضى و دعم الارهابيين الانفصاليين  ونعتقد  ان استمرار هذه الوتيرة  سيؤدي الى اضعاف ثقة المجتمع الدولي  بالاليات الدولية  ويضع علامة الاستفهام على  نجاعتها و فاعليتها في الحالات الضرورية واللازمة.  

وصرح المتحدث باسم الخارجية الايرانية قائلا: من وجهة نظرنا فان المكان  المناسب والشامل لتقييم حقوق الانسان في  دول العالم هو آلية  يو. بي .آر ( الدراسة الدورية العالمية) والذي يدرس هذا الامر  في جميع الدول من دون تمييز.

 واضاف  قاسمي :ان المشاركة البناءة و الفاعلة لبلادنا في هذه الالية تشير الى جدية ايران في  الارتقاء بحقوق الانسان والتنفيذ بتعهداتها الدولية عبر التعاون البناء والاليات المرتكزة على الحوار.
 

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة