إصابة 40 فلسطينيا خلال قمع الاحتلال لمسيرات العودة شرق القطاع

أصيب 40 فلسطينيا بجراح مختلفة اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الصهيوني لمسيرات العودة وكسر الحصار السلمية قرب السياج الزائل شرق قطاع غزة.

إصابة 40 فلسطینیا خلال قمع الاحتلال لمسیرات العودة شرق القطاع

أصيب 40 مواطناً بجراح مختلفة اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الصهيوني لمسيرات العودة وكسر الحصار السلمية قرب السياج الزائل شرق قطاع غزة.

وذكر الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية  أشرف القدرة، أن 40 مصاباً وصلوا إلى مستشفيات قطاع غزة بعد إصابتهم بجراح مختلفة أثناء مشاركتهم في مسيرات العودة وكسر الحصار شرق القطاع.

وأوضح القدرة، ان 18 مواطناً أصيبوا بالرصاص الحي، فيما أصيب 5 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط و17 أصيبوا بشظايا متفرقة.

وشارك عشرات الآلاف من أبناء شعب الفلسطيني  في مسيرات العودة وكسر الحصار في كافة مخيمات العودة شرق قطاع غزة تأكيداً على استمرار المسيرات السلمية الشعبية حتى تحقيق كافة الأهداف التي انطلقت من أجلها المسيرة.

واطلقت قوات الاحتلال أطلقت الرصاص وقنابل الغاز بكثافة تجاه المشاركين في مسيرة العودة وكسر الحصار، ما أدى لإصابة عدد كبير من المواطنين بالرصاص والاختناق.

 ورفع المشاركون  في مسيرة العودة  علم فلسطين وصور لشهداء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، مطالبين بتحقيق أهدافهم رغم التهديدات الإسرائيلية.

يذكر أن قوات الاحتلال هددت عبر ناطقيها، الجماهير الفلسطينية من المشاركة في مسيرة العودة وكسر الحصار والاقتراب من السياج الزائل، إلا ان المشاركة الواسعة جاءت لتؤكد بأن تهديدات الاحتلال لا يمكن لها أن ترهب أبناء شعبنا الثائر المطالب بحقوقه المشروعة.

وانطلقت مسيرات العودة وكسر الحصار بتاريخ (30/3/2018) تأكيداً على حق الشعب الفلسطيني في المطالبة بحقوقه المشروع وكسر الحصار الإسرائيلي عن 2 مليون فلسطيني في قطاع غزة، واستشهد منذ انطلاق المسيرة نحو 220 مواطناً وأصيب أكثر من 22 ألفاً بجراح مختلفة.

المصدر:فلسطين اليوم

/ انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة