حزب العدالة التركي: لا يمكن قتل شخص في بعثة دبلوماسية دون أوامر من جهات عليا

قال نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم نعمان قورتولموش، تعليقا على جريمة قتل جمال خاشقجي، إنه لا يمكن ارتكاب جريمة قتل شخص ما في إحدى البعثات الدبلوماسية في أي مكان في العالم، وإخفاء أثرهأ دون تلقي الأوامر من مسؤولين بارزين من دولهم.

حزب العدالة الترکی: لا یمکن قتل شخص فی بعثة دبلوماسیة دون أوامر من جهات علیا

جاء ذلك في كلمة له اليوم الجمعة، خلال لقائه ممثلي منظمات المجتمع المدني، وممثلي وسائل الإعلام في ولاية موغلا جنوبي تركيا.

وأكد قورتولموش أن بلاده تبذل كل الجهود من أجل إجراء تحقيق واضح وشفاف في جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي.

وأشار إلى أن تركيا لم ولن تتناول قضية جريمة خاشقجي باعتبارها موضوعا سياسيا أبدا.

وأوضح أن جريمة خاشقجي مسألة إنسانية، وفتحت شرخا في ضمير العالم أجمع، إذ يدخل صحفي معروف عالميا إلى مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول التي تعد واحدة من أكبر المدن في العالم، ويتم إخفاء أثره ولم يخرج منها.

ولفت إلى أن بيان النيابة العامة السعودية اعترف وبالمصادر الرسمية بمقتل جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية، وأن خمسة أشخاص هم المسؤولون عن مقتله.

وشدد أن تركيا تبذل الجهود لكشف جميع تفاصيل جريمة قتل خاشقجي، مبينا أن بلاده تطالب وبإصرار، المسؤولين السعوديين بالكشف عمن أعطى الأوامر لارتكاب جريمة القتل.

وأوضح "أن الكشف عن الآمرين بقتل خاشقجي وليس فقط المنفذين، هي مسؤولية السعودية بداية، ومن ثم مسؤولية المجتمع الدولي".

وأكد أنه لا يمكن التغطية على جريمة مهمة ومجزرة وحشية مثل قتل خاشقجي، عبر تحميل المسؤولية للمنفذين فقط.

المصدر: الاناضول

/ انتهى /

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة