المالكي يحذر من سياسة التطبيع مع الكيان الصهيوني

حذر الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية في العراق نوري المالكي من سياسة التطبيع مع الكيان الصهيوني مطالبا الشعوب الاسلامية والعربية الى الى الوقوف امام هذه المؤامرة الخطيرة.

المالکی یحذر من سیاسة التطبیع مع الکیان الصهیونی

 وقال المالكي في كلمة له بمؤتمر الوحدة الإسلامية المنعقد في طهران أن الزيارات المتبادلة من قبل بعض زعماء الدول العربية نحو إسرائيل هي محاولة تزيد من تمدد الإحتلال الصهيوني وجرائمه البشعة كما أن سياسة التطبيع مع هذا الكيان ما هي إلا أعراض مميتة للقضية الفلسطينية وتمدد مميت للمرض الذي ينخر جسد الأمة . 

وأشار إلى أن أهمية وقوف جميع القوي الوطنية للدفاع عن فلسطين ضد الإحتلال الصهيوني الهمجي وإيقاف جرائمه كون من يمعن بتمزيق الأمة مادياً ومعنوياً ينبغي الوقوف ضده ومواجهة فتاوي التكفير والتطرف كما أن الواجب أيضاً حل أزمات المنطقة وردع الكيان الصهيوني السرطان الخبيث الذي يمارس شتي أنواع الجرائم.

وبينّ المالكي أن موجة الإرهاب يقف خلفها الكيان الصهيوني والجماعات الإرهابية التكفيرية وفتاوي الوهابية وأن من أخطر الدعايات هو وصف محور المقاومة بمحور الشر والإرهاب على الرغم من أن محور المقاومة حمى المقاومة الفلسطينية وأسهم في تحقيق الإنتصار وحطم مؤامرات الأعداء كما أن محور المقاومة والممانعة هو محور الأمة الذي يدافع عنها.

/ انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة