قتيلان وإصابتان بحالة حرجة في صفوف جنود الاحتلال جراء إطلاق نار قرب مستوطنة "جنوب سلواد"

اعترف جيش الاحتلال الصهيوني ظهر اليوم الخميس ، بمقتل جنديين واصابة اثنين آخرين بجراح خطيرة بعد اطلاق النار على مجموعة من الجنود قرب مستوطنة جيفعات "عساف" قرب سلواد برام الله.

قتیلان وإصابتان بحالة حرجة فی صفوف جنود الاحتلال جراء إطلاق نار قرب مستوطنة "جنوب سلواد"

ووفقا لمصدر صهيوني  فإن فلسطيني ترجل من سيارته وأطلق النار من سلاحه من مسافة قصيرة جداً نحو مجموعة من الجنود ثم عاد إلى السيارة وانسحب من المكان ومن غير المعروف ما إذا ردت القوة بإطلاق النار عليه - في هذه اللحظة تم فرص طوق كامل على مدينة رام الله.

وأفادت تقارير، حسبما نشرت "هيئة البث الصهيونية"، بأن عملية إطلاق النار نفذت من سيارة عابرة، وقالت إنه على ما يبدو تم إطلاق النار اتجاه منفذ العملية.

وقالت العاشرة الصهيونية انه على ما يبدو ان هناك منفذين لعملية اطلاق النار، استقلا سيارة من نوع ميتسوبيشي، واللذين فرا من المكان، وليس من الواضح إن أصيبا من اطلاق عناصر الجيش الذين تواجدوا بالمكان النار نحوهما.

وهرعت سيارات الإسعاف لمعاينة الجرحى والقتلى.

واغلقت قوات الاحتلال حاجز بيت إيل العسكري شمال البيرة، ومفترق عين سينيا شمال رام الله، وشددت من اجراءاتها العسكرية في محيط مدينة رام الله، كما اقتحمت مدينة البيرة من مدخلها الشمالي.

المصدر: فلسطين اليوم

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة