اتفاق ستوكهولم حول اليمن: صفحة جديدة للحل السياسي وتفاهمات بشأن الحديدة وتعز

أكدت مصادر ان المباحثات اليمنية التي جرت يوم الخميس في السويد أن ما يجري في ستوكهولهم يأتي في إطار التمهيد للحل السياسي النهائي في اليمن.

اتفاق ستوکهولم حول الیمن: صفحة جدیدة للحل السیاسی وتفاهمات بشأن الحدیدة وتعز

وأوضحت أن هناك كلام عن هدنة أو وقف إطلاق النار في الحديدة من أجل ايصال المساعدات الإنسانية.

وعن الوضع الميداني في الحديدة أوضح مراسل الميادين إلى أن الوضع سيبقى مرتبطاً بالحل السياسي، وأن هناك تفاهمات واضحة بشأن الحديدة وتعز.

وأشار أيضاً إلى أن اللوائح بشأن الأسرى والمعتقلين تحتاج إلى تدقيق قبيل التوصل إلى تبادل فعلي.

هذا وعقد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في ختام المشاورات مؤتمراً صحافياً أكد فيه التوصل إلى نتائج مهمة خلال المحادثات.

وأشار غوتيرش إلى التوصل إلى اتفاقية خاصة بمطار الحديدة شمال غرب اليمن، وبشأن تسهيل الأمور في محافظة تعز.

ولفت غوتيريش إلى أنه يجب الاستمرار في هذه المناقشات من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية.

الأمين العام للأمم المتحدة تحدث عن نحو عشرين مليون يمني بحاجة إلى الغذاء.  

وقال غوتيرش إن قلوب الشعب اليمني كانت دائماً مفتوحة للشعب الفلسطيني واللاجئين من بلدان عديدة.

وزيرة الخارجية السويدية مارجوت فالستروم, قالت من جهتها إن نتائج مشاورات السلام بشأن اليمن ستعرض على مجلس الأمن الدولي غداً الجمعة.
وأشارت في مقابلة هاتفية مع وكالة رويترز إن المشاورات، التي بدأت الأسبوع الماضي قرب ستوكهولم، جرت"بروح إيجابية ونيّة طيبة".

وبحسب معلومات موفد الميادين, فإن المبعوث الخاص إلى اليمن مارتين غريفيث سيعلن عن تفاهمات واتفاقات حصلت في الملفات الإقتصادية بما يعني الجباية ودفع الرواتب وحل ازمة المصرف المركزي، بالإضافة الى إعادة فتح مطار صنعاء ووضع إطار للحوار السياسي الذي سيجري نقاشه المفصل في جولة تعقد مطلع العام المقبل.

يشار إلى أن فريق المبعوث الأممي إلى اليمن قدّم اقتراحات بشأن إعادة فتح مطار صنعاء، وما جرى في تعز والوضع الاقتصادي الذي يتمحور حول موضوع الجباية ودفع الرواتب.

في حين نفى وفد صنعاء من جهته التوصل إلى اتفاق لتحويل مطار صنعاء للرحلات الداخلية.

هذا ونصّ اتفاق الأطراف اليمنية في مباحثات ستوكهولم على وقف فوري لإطلاق النار في مدينة الحديدة وموانئها والصليف ورأس عيسى.

كذلك إعادة انتشار مشترك للقوات في موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى ومدينة الحديدة إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة.

ونص الاتفاق على الالتزام بعدم استقدام أي تعزيزات عسكرية من قبل الطرفين إلى محافظة ومدينة الحديدة، وإزالة جميع المظاهر العسكرية والمسلحة من المدينة.

وتضمن الاتفاق أن يقدم رئيس لجنة التنسيق تقارير أسبوعية من خلال الأمين العام لمجلس الأمن حول تنفيذه.

المصدر : الميادين

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة