ظريف يؤكد ان الاتفاق بين إيران وتركيا قلل من حدة التوتر في سوريا

قال وزير الخارجية الإيرانية أن عملية وقف إطلاق النار في سوريا أنجزت نتيجة للاتفاق الذي توصلت اليه إيران وتركية في محادثات أستانة حول سوريا.

ظریف یؤکد ان الاتفاق بین إیران وترکیا قلل من حدة التوتر فی سوریا

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف قال اليوم الخميس في كلمة له في مدينة مشهد المقدسة (شمال غرب)، ان أحد وزراء خارجية احد الدول الغربية سابقا، أراد في اجتماع اعلان وفق إطلاق النار في سوريا وبعد أسبوع تبيّن انفهم فشلوا، وبعد ذلك نحن مع تركيا، بما كانت لدينا اتصالات داخل سوريا، توصلنا الى اتفاق في أستانة وشهدنا ان هذا الاتفاق أدى الى تقليل حدة التوتر في سوريا منذ عامين، بأمل ان يستمر هذا الاتجاه مستقبلا.

مشير الى الدور الذي لعبته المقاومة في تحرير جنوب لبنان من الكيان الصهيوني، قائلا، دون أي شك هناك حاجة الى المقاومة من اجل هزيمة المعتدي ولا مفر من ذلك، عندما اعتدى الكيان الصهيوني على الشعب اللبناني وغزة، او عندما يهجم صدام على إيران، هذه مقاومة الشعوب هي التي استطاعت ان تدفع المعتدي الى الوراء.

وتطرق ظريف الى التطورات الجديدة في ساحة الاعلام، موضحا ان حرب تموز استمرت 33 يوما وذلك بسبب ان وسائل الاعلام لم تكن بجانب لبنان، لكن حرب غزة لم تستمر أكثر من 22 يوما وذلك لسبب ان الاعلام رافق هذه الحرب.

وأشار وزير الخارجية الى القوة التي امتلكتها إيران للدفاع عن نفسها أمام الآخرين، بالاستناد الى قدراتها الداخلية، مؤكدا ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تفخر انه لا أحد يستطيع القول لإيران انه في حال لم ادافع عنكم أسبوعا، فإنكم ستتحدثون الروسية او الإنجليزية او الصينية.

مؤكدا ان جميع ما توصلت اليه الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مجال الأمن والتقدم الصناعي والاقتصاد وما كسبته من مكانة وشرعية فهي تعود للداخل وليست مستندة لشيء خارجي.

وقال ظريف ان الأعداء يسعون الى تدمير إيران طيلة 40 عاما لكنهم فشلوا في ذلك، بفضل الله سبحانه وتعالى والائمة المعصومين (ع).

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة