اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية تدين اعتقال مرضية هاشمي من قبل السلطات الامريكية

أصدر اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية بيانا ادان فيه الإعتقال التعسفي للإعلامية مرضية هاشمي من قبل السلطات الأمريكية.

اتحاد الإذاعات والتلفزیونات الإسلامیة تدین اعتقال مرضیة هاشمی من قبل السلطات الامریکیة

وجاء في البيان : أقدمت السلطات الأمريكية يوم الأحد الفائت على اعتقال الإعلامية مرضية هاشمي أثناء زيارة عائلية تقوم بها لأمريكا، دون توجيه أي تهمة لها، ما شكَّل مُخالفة للقوانين والمواثيق الدولية، وقد تم التعامل معها بقسوة وهتك لحجابها ومُعتقداتها و تعذيبها، في تصرف يتسم بالتمييز العنصري والثقافي، مما أثار موجة عارمة من الإدانة والرفض والاستنكار، وبناءاً عليه:

أولاً: يُدين إتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية إعتقال الإعلامية الكبيرة مرضية هاشمي ويعتبر ذلك خرقاً للقوانين، وانتهاكاً لحرية الصحافة، ويُحمِّل السلطات الأمريكية كامل المسؤولية عن النتائج المُترتبة على هذا التصرف.

ثانياً: يُطالب الإتحاد بالإفراج الفوري عن الإعلامية مرضية هاشمي والتعامل معها وفق القواعد الإنسانية والقانونية واحترام حقوقها الإنسانية والمهنية.

ثالثاً: يُعلن الإتحاد تضامنه الكامل مع الإعلامية وقناة Press TV ويدعم المطالب المُحقة بالإفراج عنها، ووقوفه إلي جانب هذه القضية المحقة.

رابعاُ: يدعو الإتحاد، المؤسسات الإعلامية والمنظمات الدولية ذات الصلة، الى الإهتمام الإستثنائي بهذه القضية وإيلائها العناية الخاصة حفاظاً على حرية الصحافة والإعلام و الإعلاميين.

خامساً: يدعو الإتحاد، الى أوسع حملة تضامن إعلامي مع قضية الإعلامية مرضية هاشمي في الدفاع عنها وللمساعدة على إطلاق سراحها وإدانة إعتقالها.

سادساً: إن التمييز العنصري والإنتهاك الثقافي ضد رموز وشخصيات إعلامية لها مواقف بارزة من الإستكبار والإرهاب والتكفير، يُعد اعتداءاً على الكرامة الإنسانية، ما يستوجب الدفاع عن هذه الشخصيات وحمايتها.

 / انتهى /

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة