هذه هي حقيقة هبوط طائرة إماراتية بمطار في تل أبيب

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الصهيونية، أن طائرة إماراتية هبطت في أحد مطارات الكيان الصهيوني.

هذه هی حقیقة هبوط طائرة إماراتیة بمطار فی تل أبیب

وكشف الصحفي المراسل لشبكة "يانيت" الصهيونية، إيتاي بلومنتال، عن رحلة وصفها بالمثيرة تُظهر إقلاع طائرة خاصة من مطار أبوظبي إلى الكيان الصهيوني بشكل مباشر.

ونشر بلومنتال صورة توضّح مسار الرحلة، ليتضح أنها انطلقت من أبوظبي وعبرت الأجواء السعودية لتتوجه نحو الاراضي المحتلة، دون العبور بالأجواء الأردنية.

من جانبه علّق الإعلامي الصهيوني والباحث الأكاديمي في "معهد بيجين- سادات للسلام"، إيدي كوهين، على الأمر مؤكداً أن كل المؤشرات تدلّ على أن الرحلة كان على متنها وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد.

 

وأكدت مصادر في تصريحات خاصة لـ"الخليج أونلاين"، أن الطائرة كانت تقلّ مسؤولين صهاينة وإماراتيين رفيعي المستوى "أمنيين وسياسيين"، كانوا موجودين في زيارة سرية بأبوظبي، قبل أيام، ونقلتهم الطائرة الخاصة لمطار "تل أبيب" بشكل مباشر دون الدخول في الأجواء الأردنية حسبما هو متّبع في السابق.

وأوضحت أن هذه الزيارة السرية كانت تجهّز لأكبر من ذلك؛ وهو تنقّل مسؤولين إماراتيين وصهاينة بشكل مباشر بين "تل أبيب" وأبوظبي" مروراً بالأجواء السعودية، وعدم الدخول في الأجواء الأردنية، الأمر الذي يعكس نهجاً جديداً بدأ يُتّبع بين الإمارات والكيان الصهيوني.

المصادر ذاتها ذكرت أن هذه الرحلة الأولى من نوعها ستكون بداية لمحطة جديدة بين الإمارات والكيان، وأنها تجهيز لزيارة مفاجئة وسرية قد يقوم بها وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد، لتل أبيب، على أن تتبعها زيارة رئيس حكومة الكيان الصهيوني، بنيامين نتنياهو، لأبوظبي خلال الأيام المقبلة.

وكشفت أن الإمارات لا يمكن لها أن تقوم بهذه الخطوة التي وُصفت بـ"الجريئة" دون أخذ الموافقة والضوء الأخضر من السعودية، التي تطمح لفتح باب العلاقات مع الكيان الصهيوني بشكل علني، وتجهّز للقاء قمّة مرتقب في واشنطن؛ بين نتنياهو وولي العهد بن سلمان.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة