ردة فعل سعودية متأخرة على احتجاجات السودان

الحكومة السعودية التي ألتزمت الصمت إزاء الاحتجاجات والمظاهرات الشعبية في السودان، تُظهر اليوم -عبر سفيرها في الخرطوم- ردة فعل متأخرة تجاه تلك التطورات.

ردة فعل سعودیة متأخرة على احتجاجات السودان

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن حكومة عمر البشير التي شاركت في تحالف العدوان السعودي الاماراتي على اليمن بعد وعود ومغريات اقتصادية براقة من أعضاء التحالف، حتى أنها أرسلت جنودها دعماً للمعتدين وتلقت خسائر فادحة، تشهد منذ مدة احتجاجات ومظاهرات شعبية ضدها على الاوضاع الاقتصادية السيئة والتضخم المطلوق العنان.

وألتزمت الحكومة السعودية الصمت إزاء الاحتجاجات والمظاهرات الشعبية في السودان حتى اطلق اليوم سفيرها في الخرطوم موقفاً صريحاً تجاهها معلناً دعم الرياض للحكومة السودانية لمواجهة المظاهرات التي شهدتها مختلف المدن في هذا البلد.

حيث أكد السفير السعودي في الخرطوم علي بن حسن دعم بلاده للسودان "لتتمكن من المضي قدما في تحقيق الاستقرار والأمن".

 

وفي اجتماع حضره السفير السعودي، قدم مساعد الرئيس السوداني فيصل حسن إبراهيم توضيحا لسفراء الدول العربية حول التظاهرات التي انتشرت في السودان منذ ديسمبر الماضي وبحث معهم الأزمة الاقتصادية التي تمر بها الخرطوم وإجراءات حلها.

وقال السفير السعودي في تصريح صحفي إن المسؤول السوداني أكد للسفراء رؤية الحكومة في الخرطوم في طرح الحوار كأساس للعملية السلمية في البلاد وأشار لتأكيد سفراء المجموعة العربية وقوف بلدانهم مع السودان والحفاظ على أمنه واستقراره.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة