إدانات دولية وإقليمية للهجوم الإرهابي في زاهدان

دان مسؤولون وشخصيات سياسية من مختلف دول العالم، الهجوم الارهابي الذي استهدف حافلة تقل منتسبين الى حرس الثورة الاسلامية بالقرب من زاهدان بمحافظة سيستان وبلوشستان.

إدانات دولیة وإقلیمیة للهجوم الإرهابی فی زاهدان

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن ارهابيين تكفيريين مرتزقة اجهزة استخبارات تابعة لنظام الهيمنة والاستكبار، قامت مساء أمس الاربعاء باستهداف حافلة تقل منتسبين الى حرس الثورة الاسلامية كانوا عائدين الى منازلهم بعد انتهاء مهمة حراسة الحدود، بواسطة هجوم انتحاري استهدفهم على الطريق الواصل بين بلدة خاش ومدينة زاهدان بمحافظة سيستان وبلوشستان، واستشهد 27 شخصاً وجرح عدد أخر إثر هذا الهجوم الارهابي.

وفي ردود الفعل على هذا العمل الارهابي الجبان دان مسؤولون وشخصيات سياسية من مختلف دول العالم هذا العمل الارهابي معلنين عن مواساتهم لإيران حكومة وشعبناً.

الاتحاد الأوروبي

دان الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، هذا الهجوم الارهابي، وقال "لا يمكن أن يكون مبرر لمثل هذا العمل الإرهابي الشنيع، والاتحاد الأوروبي يعرب عن تعازيه لعائلات الضحايا ولشعب إيران".

الصين

دانت المتحدثة بإسم الخارجية الصينية "هوفا تشون بينغ" في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، الهجوم الارهابي في زاهدان، معربة عن مواساتها لايران حكومة وشعباً.

تركيا

أدانت تركيا بشدة الهجوم الارهابي على حافلة لقوات حرس الثورة الاسلامية، وعبرت وزارة الخارجية التركية، في بيان الخميس، عن حزنها حيال استشهاد وإصابة العديد من الأشخاص جراء هذا الهجوم الارهابي.

وقالت: "ندين بشدّة هذا الهجوم الإرهابي الشنيع".

وتقدمت الخارجية التركية بالتعازي إلى الشعب الإيراني وحكومته في ضحايا الهجوم، وتمنت الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للمصابين.

سوريا

قال مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية، اليوم الخميس، إن الجمهورية العربية السورية تدين بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الغادر الذي استهدف حافلة تقل عناصر من الحرس الثوري الإيراني ما أدى إلى استشهاد عدد منهم وجرح آخرين.

وأضاف المصدر إن هذه الجريمة الجبانة تؤكد مجدداً على الترابط العضوي بين الإرهاب التكفيري وقوى الهيمنة والغطرسة التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية والتي تهدف إلى زعزعة الاستقرار في إيران والمنطقة خدمة للمشروع الصهيوأمريكي في السيطرة والتحكم بمقدرات المنطقة.

وأكد المصدر أن سوريا إذ تجدد تعاطفها وتضامنها الكامل مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية فإنها تعرب عن خالص العزاء والمواساة لأسر شهداء هذا الاعتداء الآثم والتمنيات بالشفاء العاجل للجرحى.

الكويت

وبعث امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح برقية تعزية الى الرئيس حسن روحاني عبر فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا الهجوم الذي استهدف قوات منتسبة للحرس الثوري جنوب شرق ايران، معربا عن استنكار دولة الكويت وادانتها لهذا العمل الارهابي الذي استهدف ارواح الابرياء الآمنين، راجيا المغفرة والرحمة للضحايا وللمصابين سرعة الشفاء والعافية.

كما بعث كل من ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح ورئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح برقيتين مماثلتين.

قطر

بعث امير قطر تميم بن حمد آل ثاني ونائبه عبدالله بن حمد آل ثاني ورئيس مجلس الوزراء الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة، برقيات منفصلة الى الرئيس روحاني ادانوا فيها العمل الارهابي الذي وقع في جنوب شرق ايران، واعربوا عن مواساتهم بهذا الحادث متمنين الشفاء العاجل للجرحى.

لبنان

دانت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية في بيان الهجوم الإرهابي الذي وقع في جنوب شرق ايران والذي أدى إلى استشهاد 27 شخصا.

واكدت الوزارة تضامنها مع الحكومة والشعب الايرانيين، وتقدمت بالتعزية لعائلات الضحايا الذين سقطوا جراء هذا الهجوم، داعية الى كشف الجهات المعتدية.

باكستان

دان المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية 'محمد فيصل'، التفجير الارهابي الذي استهدف مساء أمس حافلة للحرس الثوري في طريق 'خاش-زاهدان' بمحافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق ايران معربا عن تعاطفه مع ذوي الشهداء.

وجاء في بيان صدر على لسان المتحدث باسم الخارجية الباكستانية، ان 'نبأ الهجوم الانتحاري على حافلة للحرس الثوري بالقرب من مدينة زاهدان والذي اسفر عن فقدان العديد من الضحايا، مدعاة للحزن والاسي'.

واعرب فيصل عن تعاطفه مع عوائل ضحايا هذا الهجوم المروع؛ مشددا علي أن باكستان تدين بشدة مثل هذه الاعمال الارهابية.

حزب الله

وفي بيان له أدان حزب الله بشدة التفجير  الارهابي الذي استهدف حافلة تقل عددا من الاخوة في حرس الثورة الاسلامية ما ادى الى سقوط عشرات الشهداء والجرحى.

ويرى حزب الله ان عصابات التكفير والارهاب التي لا تخفي  امريكا واسرائيل وحلفاؤهما في المنطقة انهم صنعوهم ومولهم ورعوهم  يقفون وراء هذا الهجوم الانتحاري البشع.

واضاف البيان : ان هذه الجماعات المجرمة  التي هالها الحضور الجماهيري الواسع للشعب الايراني في الذكرى الاربعين لانتصار ثورتهم الشابة ارادوا ايصال رسالة مغمسة بالدماء تعبر عن الصورة الحقيقية للارهاب المنظم الذي ترأسه الادارة الاميركية وتحرض دول العالم على القيام به.

وتابع: ان تزامن هذا التفجير مع انعقاد موتمر وارسو والتجمع الدولي المعادي لايران الذي تقوده واشنطن يكشف التناغم التام بين الادارة الاميركية ومنظمات القتل والاجرام على زعزعة الاستقرار والامن في الجمهورية الاسلامية.

واضاف: ان الشعب الايراني الذي اكد بحضوره المليوني في  الساحات تمسكه بجمهوريته الاسلامية الفتية لن تضعفه هذه الجرائم بل ستزيده قوة واصرارا على مواصلة التقدم والازدهار وسيبقى نورا تهتدي به الشعوب التواقة للحرية والاستقلال.

الحكيم يدين استهداف حافلة لحرس الثورة الاسلامية

 وذكر السيد عمار الحكيم، في بيان انه تلقينا بأسف بالغ نبأ التفجير الارهابي الذي استهدف الابرياء في مدينة زاهدان الإيرانية.

وأضاف الحكيم: ندين هذا الاعتداء الارهابي بأشد عبارات الادانة والاستنكار، ونرفع آيات المواساة للجمهورية الاسلامية الايرانية قيادة وحكومة وشعبا، ونعلن تضامننا مع اسر الضحايا.

وأكد على ضرورة، ان تضطلع جميع الدول المتضررة من الاجندات الظلامية والتكفيرية بمزيد من الادوار التي تسهم بوأد المخططات الإرهابية، مشيراً إلى أهمية تعزيز التعاون الاقليمي والدولي في الجوانب الاستخبارية لتجفيف منابع الارهاب حماية لأمن واستقرار البلدان.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة