13 اصابة خلال قمع الاحتلال للحراك البحري شمال قطاع غزة

أصيب 13 فلسطينيا ، مساء الثلاثاء بالاختناق والرصاص الحي، بقمع قوات الاحتلال الحراك البحري الـ25 (زيكيم )على شاطئ بحر بيت لاهيا شمال قطاع غزة والذي حمل عنوان "غزة ستنتصر على محاصريها".

13 اصابة خلال قمع الاحتلال للحراک البحری شمال قطاع غزة

واطلق جنود الاحتلال وزوارقه الحربية التي تجوب عرض البحر، وابلاً من الغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق، تم علاجهم ميدانياً من قِبَل الطواقم الطبية المتواجدة في المكان.

وشاركت جماهير غفيرة في الحراك البحري السلمي شمال قطاع غزة، رافعين العلم الفلسطيني ويافطات تؤكد على حق الشعب الفلسطيني في العودة إلى أراضيه المحتلة عام 48، وتنظيم فقرات مختلفة قرب السياج الفاصل منها كلمات خطابية وأخرى فنية.

ورغم سلمية المشاركين في الحراك البحري إلا أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المشاركين.

وفي ذات السياق قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب: "رغم ما يمتلكه الاحتلال من أدوات ووسائل قتالية متطورة جداً إلا إننا سنواجه العدو بكل ما نمتلك وبأدواتنا البسيطة ولن نرفع الراية البيضاء".

وأشار إلى ان أمام شعبنا خيارين لا ثالث لهما، الأول الثبات والصمود في هذه المعركة مهما بلغت التكاليف والتضحيات، والثاني هو الاستمرار في المقاومة وعدم الاستسلام للاحتلال حتى نتمكن من كنس الاحتلال الإسرائيلي عن أرضنا ومقدساتنا وتعود فلسطين إلى حضنها الدافئ.

فيما قال رئيس حركة المجاهدين نائل أبو عمر: "الجماهير جاءت اليوم لتؤكد أن غزة ستنتصر على محاصريها، وأن صمود أهلنا الأسطوري واضح لمن أراد اسقاط المقاومة".وأضاف : "القوة والميدان هما من يصنعان الإنجازات وليست مشاريع التصفية".

المصدر: فلسطين اليوم

/ انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة