وزير الإعلام اليمني:علاقتنا بحزب الله "قضية وموقف"

اكد وزير الإعلام اليمني ضيف الله الشامي، ان علاقة اليمن بحزب الله هي قضية وموقف.

وزیر الإعلام الیمنی:علاقتنا بحزب الله "قضیة وموقف"

وفي تصريح لموقع العهد الاخباري، لفت الناطق باسم حكومة الإنقاذ الوطني في صنعاء الى ان : "علاقتنا بحزب الله علاقة قضية وموقف ونحن أمة واحدة وجسد واحد". قائلا، "يكفينا فخراً أن حزب الله وقيادته هم أصحاب الصوت القوي والصادق مع شعبنا ومظلوميته ورفض العدوان عليه"، موكداً أن "القرار البريطاني الأخير ضد حزب الله هو قرار لا قيمة له ولن يزيد حزب الله الا قوة ومكانة وعظمة في أعين الناس جميعاً".

ونوه الشامي الى الدور البريطاني حيال الحل السياسي في اليمن، وهو دور جديد يقوم به وزير الخارجية البريطاني من خلال تنفيذ اتفاق اعادة الانتشار في الحديدة، مؤكداً أن "عملية السلام تراوح مكانها وتتحرك كسلحفاة شائخة عليلة لا تتقدم خطوة الا وتعود مثلها".

 

وأكد أن الشعب اليمني يدشن عامه الخامس من الصمود الاسطوري في وجه العدوان "بكل ثقة وايمان بالله ونصره وتأييده"، فيما بالمقابل "يتفكك العدوان وتحالفه وتبرز الخلافات بين قياداته وأدواته وهذا ما يعزز ذلك الصمود الكبير".

وأشار الشامي إلى أن "آلية الحرب أطلقت من واشنطن"، واصفاً العدوان على اليمن بأنه "أميركي بامتياز"، موضحاً أن مطامع دول الجوار تم استغلالها بشكل كامل من قبل أميركا وحلفائها من دول الاستكبار العالمي.

وفي ما يتعلق بالأمم المتحدة، فألمح الشامي الى أنها "عاجزة عن تقديم أي شيء، فهي لم تقدم منذ تأسيسها أي نجاح لصالح أي شعب في العالم بل تتآمر مع الغزاة والمحتلين في كل بلد وما يجري في فلسطين أبرز دليل".

وحول زيارة وزير الخارجية البريطاني إلى عدن وتصريحات ما يسمى برئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي التي أوضح من خلالها أن الاحتلال البريطاني "لم يكن محتلاً" بل "في شراكة مع الجنوبيين"، قال الشامي: "تصريحات الزبيدي سقوط مدوٍّ وتكشف حقيقة الصفقات التي تبرمها بريطانيا مع هذه الأدوات المهيئة والممهدة للاحتلال من جديد".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة