ظريف: لن نسمح لأمريكا بأن تؤثر على علاقاتنا مع باقي الدول

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، اليوم الاربعاء، في انقرة، ان ايران لن تسمح لأمريكا بأن تؤثر على علاقاتها مع باقي الدول.

ظریف: لن نسمح لأمریکا بأن تؤثر على علاقاتنا مع باقی الدول

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن محمد جواد ظريف هنأ اليوم الاربعاء خلال مؤتمر صحفي مع نظيره التركي مولود جاويش اوغلو، تركيا لاجراء الانتخابات البلدية والمحلية بنجاح.

 

وحول زيارته الى سوريا ولقائه بالمسؤولين السوريين، قال ظريف، كان لي مباحثات مطولة مع الرئيس السوري السيد بشار الاسد، وسأقدم تقريراً للسيد اردوغان خلال اجتماعي معه عن هذا اللقاء.

وأكد ان ايران وتركيا تأملان في ان شعوب المنطقة ستحدد مصيرها بنفسها وان ايران لن تتدخل ابداً في الشؤون الداخلية لأي بلد، كما لن تسمح لأمريكا ابداً بأن  تؤثر على علاقاتها مع باقي الدول.

وأكد وزير الخارجية الايراني ان الادارة الامريكية تجاهلت القواعد الدولية في القضية الفلسطينية والاتفاق النووي.

وأعرب ظريف عن شكره لتوجه تركيا تجاه عقوبات الولايات المتحدة الايرانية على ايران وموقف انقرة تجاه وضع حرس الثورة الاسلامية في قائمة الارهاب الامريكية، قائلا، نحن مثل تركيا نؤمن بأنه يجب مراعاة القوانين والحقوق الدولية في جميع القضايا.

واضاف، وضعت السيد جاويش اوغلو بصورة لقاءاتي في سوريا، كما سأنقل معلومات تلك اللقاءات الى السيد اردوغان ايضاً، كما سأبحث مع المسؤولين الاتراك تطورات افريقيا وسنواصل مباحثاتنا ايضاً.

وتابع، سنواصل المساعي مع اصدقائنا في تركيا وروسيا لتوسيع دائرة السلام والاستقرار في سوريا، ستستمر هذه الجهود عبر تشكيل لجنة الدستور ودعم عملية السلام.

واردف قائلاً، كان لدينا مباحثات بناءة مع روسيا وتركيا حول تشكيل لجنة الدستور السورية كما كان لدينا مباحثات جيدة مع الامم المتحدة، والجانب السوري كان لديه مباحثات جيدة مع مندوب الامم المتحدة الخاص في الشأن السوري.

وأعرب ظريف عن أمله في ان يتم تسوية أمرين في مايخص لجنة الدستور، قائلا، الاول تركيبة هذه اللجنة والثاني المبادىء العامة الحاكمة لعمل اللجنة، بالتأكيد يجب ان يحدد الشعب السوري تفاصيل تلك اللجنة.

واشار وزير الخارجية الايراني الى ألية "اينستكس"، قائلا، هناك طرق مختلفة لمواصلة العلاقات بين الدول و ان الية اينستكس هي واحدة منها.

واضاف، لايمكن لأمريكا ان تتحكم بعلاقات جميع الدول، لايمكن لبلد واحد ان يضحي بمصالح جميع الدول للدفاع عن مواقف بعض العناصر الداخلية.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة