روحاني: الحرس الثوري احبط الدور الامريكي المشؤوم في المنطقة

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني في كلمة له القاها اليوم الخميس بمناسبة يوم الجيش ، ان القوة التي احبطت الدور الاميركي المشؤوم في المنطقة هي القوات المسلحة الايرانية وعلي الاخص حرس الثورة الاسلامية.

روحانی: الحرس الثوری احبط الدور الامریکی المشؤوم فی المنطقة

واشار روحاني الي ان جيش الجمهورية الاسلامية لعب دورا هاما في انتصار الثورة الاسلامية منوها في هذا الخصوص الي اصرار الجيش علي فتح المطار الذي اغلق أمام عودة الامام الخميني (ره) .

وشدد علي ان الجيش كان دائما محط اهتمام الامام الخميني (ره) واضاف : الامام الراحل كان يولي اهتماما خاصا بالقوات المسلحة الايرانية .

ولفت الي انه مضي 40 عاما علي تسمية يوم الجيش الايراني الذي وقف الي جانب الشعب وقدم التضحيات واضاف : الجيش والتعبئة والحرس وقفوا جنبا الي جنب دفاعا عن الوطن.

وفيما يخص الموقف الامريكي الاخير من حرس الثورة الاسلامية قال الرئيس روحاني : الاعلان القبيح من قبل الادارة الاميركية ضد الحرس الثوري جوبه بوقوف كل الشعب الايراني دعما لحرس الثورة .

واستطرد القول : مخطئون ان تصوروا ان حرس الثورة هو مجرد جزء من القوات المسلحة بل هو وجود ذو حضور واسع في البلاد . ما يرتكبه الجيش الاميركي في المنطقة من افغانستان الي العراق وسورية واليمن لم يسفر الا عن القتل والدمار . القوة التي احبطت الدور الاميركي المشؤوم في المنطقة هي القوات المسلحة الايرانية وعلي الاخص حرس الثورة .

واضاف رئيس الجمهورية ان اميركا تغضب من كل قوة لا تخضع او تركع لها او تمنعها من بلوغ اهدافها وتابع : اميركا غاضبة من فشل مخططها في المنطقة بسبب دور الشعب الايراني وشعوب المنطقة بافشاله ،واكد ان القوات المسلحة الايرانية اليوم هي اقوي من اي وقت مضي.

واضاف : اميركا لا تريد لنا القوة ولا ان تكون قواتنا المسلحة قوية ، اميركا لا تريد لنا الاستقلال ولا تريد منا القضاء علي الارهاب.

وقال رئيس الجمهورية وفقا لارنا إنه في الوقت الذي قررت فيه امريكا استخدام قوتها بالوكالة، أي استخدام الإرهابيين كأداة، وان تقف بموقف المتفرج، وتقدم الدعم لهم فيما يتعلق بالأسلحة والدعم الجوي، فان القوة التي تمكنت من احباط مخططات امريكا في المنطقة هي القوات المسلحة الإيرانية وشعوب المنطقة، وخاصة حرس الثورة الإسلامية.

وأضاف، إن امريكا غاضبة من الشعب الإيراني لصموده 40 عاما ومن القوات المسلحة الإيرانية لصمودها أمام المؤامرات، امريكا غاضبة من الحرس الثوري وحزب الله اللبناني والحشد الشعبي والقوات الشعبية في اليمن وجميع القوات الوطنية والشعبية في المنطقة.

وقال الرئيس روحاني ، إن أمريكا غاضبة من أي سلطة لا تستسلم ولا تخضع لقيادتها، خاصة تلك القوي التي لا تسمح للولايات المتحدة بتحقيق أهدافها.

وأضاف: الأمريكيون واذنابهم في المنطقة والكيان الصهيوني لم يتوقعوا في أن شعوب المنطقة، بمساعدة الشعب الإيراني والقوات المسلحة الإيرانية والحرس الثوري ، ستكون قادرة علي تدمير كل تنظيماتها الإرهابية التي كانت تقاتل بالوكالة عنها في الشرق الأوسط.

وتابع رئيس الجمهورية بالقول ان سماء إيران اليوم أكثر أمنا من أي وقت مضي في ظل الدفاع الجوي القوي. كما ان بحار البلاد والمياه المجاورة باتت أكثر أمنا من أي وقت مضي من خلال وجود القوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني وسلاح البحر للجيش الإيراني.

وختم رئيس الجمهورية كلمته بالقول ان القوات المسلحة في ايران ليست ضد دول المنطقة ولا ضد مصالحها وانما تدافع عن المنطقة بمواجهة المعتدين.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة