الانسحاب من الناتو.. قرار صحيح

اعتبرت وسائل اعلام مصرية انسحاب مصر من مشروع الناتو العربي قراراً صحيحاً، مؤكدة على أن مصير الناتو العربي سيكون شبيهاً لحلف بغداد.

الانسحاب من الناتو.. قرار صحیح

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن الكاتب المصري طلعت المغربي أشار في مقال في صحيفة الوفد الى أوضاع المنطقة عقب انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي، قائلا، "اختلطت أوراق اللعبة، خصوصاً مع التهديدات الأمريكية لتركيا ومصر معاً فى الآونة الأخيرة، حيث هددت واشنطن أنقرة بعدم شراء منظومة الصواريخ الروسية إس 400 وإلا ألغت صفقة بيع طائرات إف 35 المتقدمة اليها، كما هددت واشنطن القاهرة بعدم شراء طائرات سو 35 الروسية  وإلا ألغت أيضاً بيع طائرات إف 16 وإف 35 لمصر".

وأضاف، "ولأن مصر دولة مركزية ومحورية فى المنطقة فقد رفضت الإملاءات الأمريكية، وجاء الرد سريعاً بالانسحاب من الناتو العربى السني لمواجهة ايران، وهو ما أعلنته وكالة رويترز للأنباء مؤخراً على لسان مسئولين مصريين".

 

وتابع، "فى تقديرى أن القرار المصرى بالانسحاب من الناتو العربى السنى جاء فى وقته تماماً ويعتبر قرارا صحيحا فى التوقيت الصحيح، خصوصاً إزاء  تغير المعادلات الاقليمية فى المنطقة. فمصر صاحبة القرار فى تنويع مصادر السلاح ومن حقها شراء السلاح من الدولة المناسبة خصوصاً روسيا التى أثبتت تكنولوجيتها العسكرية تفوقا فى السنوات الأخيرة بعد ثبوت تفوق الطائرة الروسية سو 35 على المقاتل الأمريكية إف 35".

ونوه الى أن " الناتو العربي ـ السني يبقى صورة طبق الأصل من حلف بغداد فى القرن الماضى والذى شكلته أمريكا من بعض دول المنطقة، لمواجهة النفوذ الروسى المتزايد فى المنطقة وقتها، ورفضت مصر الانضمام الى حلف بغداد، فقد الحلف بريقه حتى تم حله، وأعتقد أن الناتو العربي السني يسير فى طريق حلف بغداد، فلا يمكن الحرب فى المنطقة دون مصر".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة