وزارة النفط الايرانية: أمريكا لا يمكنها أبداً تصفير صادرات النفط الايرانية

أكد مصدر مطلع في وزارة النفط الايرانية، اليوم الاثنين، ان أمريكا لا يمكنها أبداً تصفير صادرات النفط الايرانية.

وزارة النفط الایرانیة: أمریکا لا یمکنها أبداً تصفیر صادرات النفط الایرانیة

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن مصدراً مطلعاً قال لرويترز إن من المتوقع أن تعلن الولايات المتحدة يوم الاثنين ضرورة أن ينهي كل مستوردي النفط الإيراني وارداتهم بعد فترة وجيزة وإلا تعرضوا لعقوبات أمريكية مما أدى إلى قفزة بنحو ثلاثة بالمئة في أسعار الخام لتصل لأعلى مستوى لها هذا العام.

وأكد المصدر  أن الإدارة الامريكية لن تجدد الإعفاءات التي منحتها لبعض مستوردي النفط الإيراني من العقوبات أواخر العام الماضي.

وحول ما الذي سيحدث لصادرات النفط الايرانية في حال عدم تمديد امريكا الاعفاءات للدول التي قدمت طلباً بإستثنائها من العقوبات الامريكية على النفط الايراني، قال مصدر في وزارة النفط الايرانية في تصريح لمراسل وكالة تسنيم، "سواء استمرت الاستثناءات أم لم تستمر، لن تصل صادرات النفط الايرانية ابداً الى مستوى الصفر، إلا اذا قرر المسؤولون الايرانيون وقف الصادرات لكن هذه القرارات ليس مطروحة".

واضاف، نحن منذ السابق نرصد ونحلل وندرس جميع السيناريوهات المحتملة والاوضاع المرتقبة للصادرات الايرانية، وتم اتخاذ تدابير لمواجهة أي ظروف واجراءات محتملة، اذ ان ايران لاتنتظر امريكا لاتخاذ القرارات بشأن نفطها.

ونوه المصدر الى ان امريكا لم تحقق هدفها في 4 نوفمبر الماضي بتصفير الصادرات الايرانية، فهي لن تحقق هذا الهدف ليس فقط خلال الايام العشر القادمة بل خلال السنوات القادمة أيضاً.

وأكد المصدر ان السوق العالمية هي بحاجة الى النفط الايراني، وايران لديها طرق متنوعة ومتعددة لبيع نفطها.

يذكر أن أمريكا كانت منحت إعفاءات مؤقتة من العقوبات المفروضة على ايران لثماني دول من كبار مستوردي النفط الإيراني وهي الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وتركيا وإيطاليا واليونان.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الأقتصاد
أهم الأخبار الأقتصاد
عناوين مختارة