عبد المهدي يعلن التوصل الى اتفاق أمني مع تركيا

أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، عن التوصل الى اتفاق أمني مع تركيا بشأن محاربة الارهاب.

عبد المهدی یعلن التوصل الى اتفاق أمنی مع ترکیا

وقال عبد المهدي في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في العاصمة أنقرة " توصلنا الى اتفاق أمني مع الجارة تركيا" مبينا ان "تركيا والعراق أمة واحدة ونطمح للمزيد من التبادل التجاري".

وأضاف "تركيا والعراق شعبين في امة واحدة في منطقة واحدة في تاريخ واحد تجمعهما مصالح مشتركة واحدة ونعتزم البناء سوية مستقبلاً واحداً وواعداً لمصلحة شعوبنا".

وحذر عبد المهدي، من محاولة داعش إعادة بناء نفسه في العراق" مؤكداً "رفضه لأي عدوان على تركيا من الأراضي العراقية" لافتا الى إن "العراق اليوم بلد مستقر بعد القضاء على داعش ونواصل ملاحقة خلاياه النائمة".

وشدد على "رفض أي عدوان على تركيا من الأراضي العراقية".

وأشار رئيس الوزراء العراقي ، إلى أن "حجم التبادل بين بغداد وانقرة سجل أرقاما كبيرة ونطمح للمزيد"، لافتاً إلى بحثه خلال زيارته إلى تركيا "شؤوناً كثيرة منها المنافذ الحدودية والمشاريع الصناعية، والسعي لتحويل المباحثات إلى مشاريع على ارض الواقع".

وأكد، أن "الشركات التركية محترمة في العراق والظروف اليوم مناسبة لتنفيذ الاتفاقيات الاقتصادية"، لافتاً إلى ضرورة " تطوير الاتفاقية الموقعة مع تركيا عام 2008".

من جانبه قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن تشكيل فريق لتنفيذ خطة بالعراق تعمل على تحسين استخدام المياه" مؤكداً على "ضرورة اعادة العمل بخط كركوك جيهان النفطي.

وأضاف "لكي نشارك تجربتنا مع العراق وكلنا فريقا يتكون من خمسين شخصا ليشكلوا خطة تنفيذية بالعراق تعمل على تحسين استخدام المياه"لافتا الى "اننا نسعى لإنشاء ممر تجاري يمتد الى جنوب العراق".

وتابع "نطمح الى زيادة التبادل التجاري مع العراق الى 20 مليار دولار سنوياً".

 المصدر: الفرات نيوز

 / انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة