طهران : مغادرة موظفي السفارة الأمريكية في بغداد "مسرحية اخرى في سياق الحرب النفسية"

أكد المتحدث باسم بعثة الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى الامم المتحدة " علي رضا ميريوسفي" ان ايران لا تشكل اي تهديد بالنسبة للعراق او اي منطقة اخرى في العالم.

طهران : مغادرة موظفی السفارة الأمریکیة فی بغداد "مسرحیة اخرى فی سیاق الحرب النفسیة"

ووصف مير يوسفي  مغادرة الموظفين غير الاساسيين من السفارة الأمريكية في بغداد، بانها مسرحية اخرى في سياق الحرب النفسية والدعائية للبيت الابيض ضد ايران.

جاء ذلك تعليقا على مزاعم صحيفة وال استريت جورنال في تقرير نشرتها مساء امس الاربعاء، التي ادعت بأن قرار الخارجية الامريكية بشأن مغادرة موظفيها من العراق جاء على خلفية التصعيد الناجم عن ايران على حد زعم الصحيفة.

ووصف  المتحدث باسم البعثة الايرانية لدى الامم المتحدة هذه المزاعم الامريكية بانها حرب نفسية ضد ايران والتي ترتكز على تقارير مزيفة بهدف شن صراع محتمل.

وشدد بيان البعثة الايرانية لدى الامم المتحدة، وفقا لارنا، على ان " ايران لاتشكل اي تهديد لأي احد في العراق او سائر نقاط العالم، كما انها لاتنوي الهجوم علي اي منطقة؛ ان ايران وبشهادة تاريخها تقوم فقط بالدفاع عن نفسها ولا تنتهج اي ستراتيجية هجومية ضد اي بلد اخر" .

واضاف: ان الشعب الايراني لن يرضخ لهذه الحرب النفسية الجديدة.

/ انتهى  /

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة