لرستان.. عاصمة الجسور التاريخية في العالم وتحفة العمارة الإيرانية+صور

تضم محافظة لرستان غرب ايران أكثر من 100 جسر تاريخي والتي تعد من أكثر الجسور التاريخية جمالاً وإثارة في العالم.

لرستان.. عاصمة الجسور التاریخیة فی العالم وتحفة العمارة الإیرانیة+صور

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن محافظة لرستان تمتلك العديد من الجسور التاريخية التي تعد من أكثر الجسور التاريخية في العالم روعةً وتعتبر تحفة فنية من الهندسة المعمارية الإيرانية, حيث أنها تمتلك مميزات خاصة تجعلها فريدة من نوعها من حيث البنية المعمارية المتطورة.

تعد الجسور التاريخية في محافظة لرستان, ثاني أكبر أبنية حجرية تاريخية ، بعد الأهرامات المصرية التي تعد أكبر المباني الحجرية في العالم.

كما مرت هذه الجسور الرائعة بالعديد من العصور والحضارات, من العصور الوسطى والأخمينية والساسانية والإسلامية.

تم تصنيف هذه الجسور ضمن قائمة الأثار العالمية. ويمكن أن نذكر منها:

جسر كشكان "أم الجسور التاريخية في إيران": يعود إلى العصر الساساني, تم بناؤه بين عامي 389-399 ويبلغ عمره الف عام, و بجانبه بقايا ثلاثة جسور تملك مواصفات العمارة الساسانية ويعتقد أنها تعود لنفس الفترة.

جسر كاوميشان: يقع فوق نهر سيمرة ويعتبر طرف الجسر من أكبر أطراف الجسور التاريخية في العالم. البناء الأساسي يعود للمرحلة الساسانية, لكن تم اجراء أعمال ترميم على الأقواس الحجرية خلال المرحلة الصفوية والقاجارية.

جسر الفتاة, الأثر المعماري الإسلامي الثمين: يعتقد أنه يعود لمرحلة الدولة الساسانية, للجسر أهمية كبيرة في وصل المناطق الجنوبية والغربية مع مركز المدينة كما أنه يربط بين مقاطعتي لرستان و ايلام.

الجسر المكسور, الجسر الحجري الوحيد في العالم: يعود للمرحلة الساسانية ويعتبر الجسر الوحيد في العالم مصنوع بشكل كامل من الصخر والحجارة.

جسر كلهر, ينتمي هذا المعلم التاريخي إلى فترات تاريخية مختلفة, حيث يرتبط بخمس او ست فترات تاريخية.

جسر الثلاثين درجة: يعتبر نصباً تذكارياً من العصور القديمة, يعود للعصر الساساني ويقع على نهر سيمرة.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار صورة و تعليق
أهم الأخبار صورة و تعليق
عناوين مختارة