اللواء سلامي: لا نسعى وراء الحرب ولكن لا نخشى منها

قال القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي، اليوم الاحد، لا نسعى وراء الحرب ولكن لا نخشى منها، كما ان الاعداء لا يملكون الارادة لمواجهتنا ويخشون الحرب.

اللواء سلامی: لا نسعى وراء الحرب ولکن لا نخشى منها

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن اللواء حسين سلامي قال اليوم في كلمة خلال مراسم تسلم وتسليم مهام نائب ومساعد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية لشؤون التنسيق، ان العدو اليوم يواجه هزائم قاسية ولقد هزم في فلسفته السياسية، فلسفة امريكا هي نهب الشعوب وافتعال اجواء العبودية الحديثة والهيمنة الاحادية على مصائر الشعوب، ان هذه الفلسفة ناجمة عن الحرب وليست عن القوة لذلك فإنها تولد العداء المستمر لها.

وأضاف، ان الامريكيين اليوم يخشون من هجمات المجموعات الجهادية لأن الاراضي الاسلامية اليوم هي ساحة لظهور الشباب المسلم الذي يعتبر قتال أمريكا والكيان الصهيوني جزءاً من أفكاره، لذلك حولوا قلق المنطقة الى ساحة لمواجهة أمريكا.

ونوه القائد العام لحرس الثورة الاسلامية الى ان احداث فلسطين هذه الايام كشفت حجم قدرة العدو الحقيقية فالاسرائيليون ما أن شعروا بأن أرضهم ستتحول الى ساحة حرب انسحبوا كما ان الامريكيين تأثروا ولم يظهروا ردة فعل مناسبة.

وأضاف، نحن امام عدو قوي بالظاهر، قائلاً، ان قدرة أمريكا تعيش حالة استنزاف تدريجي وجميع القوى الشيطانية تمر بالمسار نفسه، ان القوى الكبرى تصاب تستنزف تدريجياً من الداخل لكن انهيارها سيكون فجائي ونحن اليوم على وشك رؤية التآكل التدريجي لهذه القوى وفي المستقبل القريب سنشهد هزيمة مرتكزاتها القوية.

وتابع، ان اعدائنا منهكون ومحبطون ويبحثون عن طريق للعودة، ونحن في هذا المسار نواجه القوى الكبرى بجميع اركان وعناصر القوة التي لدينا وان حرس الثورة الاسلامية في مقدمة هذه المواجهة.

وأردف قائلاً، نحن نعلم بأن عدواً كأمريكا لن يخرج من دائرة تركيزنا ابداً إلا عندما تهزم وتتحول الى عدو عادي، نحن لا نسعى وراء الحرب ولكن لا نخشى منها، كما ان الاعداء لا يملكون الارادة لمواجهتنا ويخشون الحرب.

وأكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية ان حرس الثورة في مواجهة مباشرة مع العدو ويصده في جميع الاماكن.

/انتهى/

أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة