لبنان يحيي عيد التحرير، وإطلالة للسيد نصرالله عصراً

تحل اليوم الذكرى التاسعة عشرة لعيد المقاومة والتحرير الذي حل في 25 أيار 2000 بتحرير الغالبية العظمى من الاراضي المحتلة في الجنوب والبقاع الغربي متوجا مسيرة نضالات ومقاومة وشهادة.

لبنان یحیی عید التحریر، وإطلالة للسید نصرالله عصراً

تسعة عشر عاماً من الكتابة على جبين الامة نصراً لن يبور، عَمَّدَته التضحيات التي احالته الى رعبٍ في هاجس المحتلين  ليصبِح الجيش الصهيوني اسير واقع المعادلاتِ التي رسَمَها لبنان ومقاومته، واوهام البحث عن حلولٍ من غزة الفلسطينية الى شِبعا اللبنانية التي ستعود، كما جاءَ في مواقف رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون وقائدِ الجيش جوزاف عون.

وفي هذه المناسبة يطل الامين العامّ لحزب الله السيد حسن نصر الله عبر شاشة المنارِ عند الخامسة من عصر اليوم السبت متناولاً معاني هذهِ الذكرى الوطنيةِ وآخر التطورات في لبنان والمنطقة.

وتواكب المنار هذه المناسبة التاريخية بتغطية خاصة ومقابلات وبث مباشر من مناطق الجنوب اللبناني على مدى اليوم.

وعشية عيد المقاومة والتحرير ، أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون أنَ المقاومةَ حقٌ طبيعيٌ ، مشدداً على لبنانيةِ مزارعِ شبعا وتلالِ كفرشوبا المحتلة. بدورهِ قائد الجيشِ العماد جوزف عون أكدَ أنَ الجيش لن يألُوَ جُهداً لاستكمالِ تحريرِ باقي الأرضِ اللبنانية من العدوِ الإسرائيلي.

 

المصدر: موقع المنار

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة