مساعد وزير الثقافة الإيراني: نرحب بأي نموذج للحوار مع وسائل الإعلام الإقليمية والدولية

رحب مساعد وزير الثقافة والإرشاد الايراني في الشؤون الإعلامية محمد خدادي، بأي نموذج للحوار مع وسائل الإعلام الإقليمية والدولية.

مساعد وزیر الثقافة الإیرانی: نرحب بأی نموذج للحوار مع وسائل الإعلام الإقلیمیة والدولیة

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن مساعد وزير الثقافة والإرشاد الإيراني في الشؤون الإعلامية قال في كلمة له خلال منتدى الحوار العربي الايراني بحضور عدد من ممثلي وسائل الاعلام الإيرانية والعربية، "في الوقت الراهن ، يتفوق الإرهاب الإعلامي في العالم على الإرهاب العسكري، و الفرق الإعلامية لداعش وغيرها من قوى الكراهية تسعى من أجل تعزيز العنف وخلق الرعب والكراهية بين شعوب العالم".

وأضاف، ان صور العنف لا تخضع للرقابة في وسائل الإعلام الدولية فحسب بل يتم الترويج لها وتكثيفها واعادة نشرها أيضاً، بينما تخضع للرقابة تلك الأخبار التي تسعى الى تعزيز السلام.

ونوه إلى ان أحد الاتجاهات المهمة التي نواجهها في وسائل الإعلام العالمية اليوم هي عملية التأثير وهدفها عكس الصورة، قائلا، وفي المقابل نحن في الإعلام الإيراني تخلينا عن الدعاية وتركنا الباب مفتوحاً، هدفنا هو تبادل المعلومات المطابقة للحقائق. نؤمن في توظيف منطق الحوار ونحن رمز الحوار في العالم. كان الاتفاق النووي نموذجه الذي لا مثيل له. أي أنه لم يكن لدينا هكذا مثال في العالم، بلد يرى قوته في الحوار والتفاهم ، ويثبت حقه ليس فقط في مواجهة بلد واحد، بل في مواجهة 6 بلدان من جميع أنحاء العالم.

ومضى بالقول، "بالنظر إلى الامكانات التي تتمتع فيها الشؤون الإعلامية لوزارة الإرشاد، فإن جهودنا هي تعزيز الحوار".

وتابع، نرحب بأي نموذج للحوار مع وسائل الإعلام الإقليمية والدولية، نعتبر الحوار هو السبيل الوحيد للوصول إلى رؤى مشتركة. أبواب بلادنا مفتوحة لجميع الصحفيين الذين يرغبون في القيام بتغطية خبرية حقيقية.

واكد خدادي، " لدينا الاستعداد والامكانات ايضاً. ولدينا في المستقبل القريب برنامج - استمرار لبرنامج العام الماضي- في مجال التبادل الإعلامي مع روسيا. استضفنا العام الماضي وفداً إعلامياً من روسيا، ومن المتوقع أن يزور وفد من إيران روسيا هذا العام".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
أهم الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
عناوين مختارة