نصرالله: اذا اعتُدي على لبنان فإننا سنرد بالشكل المناسب ولا خطوط حمراء مطلقاً

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، اليوم الثلاثاء، انه اذا اعتُدي على لبنان بأي شكل كان فإننا سنرد بالشكل المناسب والمتناسب ولا خطوط حمراء مطلقاً.

نصرالله: اذا اعتُدی على لبنان فإننا سنرد بالشکل المناسب ولا خطوط حمراء مطلقاً

وقال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في كلمة خلال مراسم إحياء العاشر من محرم، نؤكد التزامنا الابدي تجاه فلسطين قضيتنا المركزية رغم كل الاثمان ونندد بتدنيس نتنياهو الخبيث للحرم الابراهيمي الشريف.

واضاف، نصر الله، نحن مع كل مقاومي ومناضلي فلسطين في خندق واحد ومعركة واحدة وسنبقى الى جانب الشعب الفلسطيني، ونؤكد التزامنا بحقوق الفلسطينيين في لبنان وسندافع عنها.

وتابع نصر الله، الشعب اليمني اليوم هو عنوان المظلومية والحصار والحرب عليه تحولت الى حرب عبثية بدعم اميركي، على السعودية أن تدرك أن حربها على اليمن بدعم أميركي لن تقودها إلا إلى الهزيمة

ونوه الى ان معارك أبين وعدن في اليمن أكدت زيف ادعاءات التحالف بشأن أهداف الحرب، قائلا، نجدد الدعوة إلى وقف العدوان الغاشم على اليمن وترك اليمنيين ليقرروا مصيرهم بأنفسهم.

 

وأوضح نصر الله ان نظام البحرين هو نظام خائن وهو يعتدي على شعبه ويظلم العلماء ويواصل تطبيعه مع العدو الصهيوني، قائلا، نظام البحرين يذهب في خيانته الى حد تبريك الاعتداءات الاسرائيلية.

وتوجه لشعب البحرين بالقول، انتم تجاهدون بصمودكم في وجه نظام خائن ولا بد ان يثمر جهادكم ونحن نقف الى جانبكم

وأشار نصر الله الى ان العقوبات الاميركية هي عدوان للضغط الاقتصادي والمالي بعد فشل حروب الكيان الصهيوني ضد المقاومة، قائلا، العقوبات فُرضت بعد فشل السياسة الاميركية بعد حروب الواسطة عبر الارهابيين في لبنان وسوريا.

واكد نصرالله ان اللبنانيين أسقطوا محاولة اسرائيل تغيير قواعد الاشتباك الجديدة المعمول بها منذ العام 2006، قائلا، المقاومة ردت على الاعتداء الإسرائيلي الأخير في الضاحية عبر اسقاط الطائرة المسيرة في خراج بلدة رامية.

واضاف، "الجيش الأسطوري الذي لا يقهر" تحول إلى جيش هوليوودي لأنه بات عاجزاً على الأرض، أحد مظاهر قوة المقاومة هو أن العدو ينشئ للمرة الأولى حزاماً أمنياً داخل الأراضي التي يحتلها بعمق 5 كلم.

ونوه الى ان كسر الخطوط الحمر لا يعني التخلي عن القرار 1701 علماً أن اسرائيل لا تحترمه، قائلا، لبنان يحترم القرار 1701 وحزب الله جزء من الحكومة التي تحترم القرار,

وأضاف، إذا اعتدى الإسرائيلي على لبنان فإن من حق اللبنانيين الدفاع عن بلدهم، اذا اعتُدي على لبنان بأي شكل كان فإننا سنرد بالشكل المناسب والمتناسب ولا خطوط حمراء مطلقاً، لم تبق دولة في العالم لم تتصل بالحكومة اللبنانية لمنع ردنا وهذا يثبت قوتنا

واكد سماحته على رفض أي مشروع حرب على الجمهورية الإيرانية لأن هذه الحرب ستشعل المنطقة وتدمر دولا وشعوبا وستكون حربا على كل محور المقاومة وتهدف لى اسقاط آخر الآمال المعقودة على استعادة فلسطين .

وختم بالقول، "هذا المعسكر يقف على رأسه سماحة الامام القائد الخامنئي نقول للعالم كله ان امامنا وسيدنا وحسيننا في هذا الزمان هو سماحة اية الله العظمى السيد علي الخامنئي والجمهورية الاسلامية قلب المحور وداعمه الاساسي وعنفوانه وجوهره،وما رأينا في محور المقاومة إلا الانتصارات، وإلا الكرامة والحفاظ على الوجود والمقدسات وهو الأمل الوحيد أمام الشعوب المضطهدة والمظلومة".

/انتهى/

 

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة