تونس: نتائج أولية مفاجئة تظهر تقدّم المرشح المستقل قيس سعيد يليه نبيل القروي

عملية فرز أصوات الانتخابات الرئاسية في تونس متواصلة، والنتائج الأولية تظهر حلول قيس سعيد الأول بنسبة أصوات بلغت 18.9 % ونبيل القروي ثانياً بنسبة 15 % بينما حلّ مرشح حزب النهضة عبد الفتاح مورو ثالثاً .

تونس: نتائج أولیة مفاجئة تظهر تقدّم المرشح المستقل قیس سعید یلیه نبیل القروی

أفاد مراسل الميادين بأن الهيئة العليا للانتخابات في تونس أنجزت فرز 39 % من المحاضر لافتا  إلى أن المرشح قيس سعيد حل الأول بنسبة أصوات بلغت 18.9 % ونبيل القروي ثانياً بنسبة 15 %ومرشح حزب النهضة عبد الفتاح مورو حل ثالثاً وحصل على 13 % من نسبة الأصوات.

وأعلنت الهيئة العليا للانتخابات أنّ نسبة التصويت بلغتْ نحو 45 % وهي نسبة ضئيلة قياساً مع نسبة انتخابات العام 2014 التي وصلتْ فيها نسبة الاقتراع إلى 63%.

كما أفادت مراسلة الميادين بأن مرشح حزب النهضة عبد الفتاح مورو يحتل المرتبة الأولى في اقتراع الجالية التونسية في فرنسا.

وأقفلت معظم مراكز الاقتراع للانتخابات الرئاسية التونسية بعد يوم انتخابي بدأ حماسياً ثم ما لبث ان أصبح فاتراً.

وأكّدت مصادر للميادين أن نسبة المشاركة في الانتخابات وصلت الى 40% عند إغلاق مركز الاقتراع، وقد طغى على هذا اليوم الانتخابي حديث عن أخطاء في احتساب نسب الاقتراع.

وفي أول تعليق على نتائج الانتخابات اعتبر المرشح للرئاسة قيس سعيّد أنّ "الشعب التونسيّ يؤكد مواصلة ثورته واحترام الديمقراطية".

من جهته، قال سمير ديلو الناطق باسم حملة المرشح الرئاسي عبد الفتاح مورو إنّ ما وصل إلى الحملة من نتائج أولية مغايرٌ لما أعلنته بعض استطلاعات الرأي عن تقدّم المرشّحين سعيّد والقروي، مشدّداً على أنّ اللجنة العليا للانتخابات وحدها المخوّلة إعطاء نتائج التصويت.

من جهتها، أكدت الحملة الانتخابية للمرشح نبيل القروي تأهّله الى الدورة الثانية.

مراكز استطلاعات الرأي أشارت إلى تقدم المرشحين قيس سعيد ونبيل القروي يليهما عبد الفتاح مورو ويوسف الشاهد.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة