ظريف: لتنهي أمريكا الحرب الاقتصادية وتعود إلى لجنة الاتفاق النووي

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، ضرورة أن تنهي أمريكا الحرب الاقتصادية ضد ايران والعودة الى لجنة الاتفاق النووي.

ظریف: لتنهی أمریکا الحرب الاقتصادیة وتعود إلى لجنة الاتفاق النووی

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن محمد جواد ظريف قال في معرض رده على سؤال حول احتمال حضور أمريكا في اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي المقرر عقده على هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك، لم يتم طرح هكذا مسالة لغاية الان الا ان انهاء الحرب الاقتصادية ضد ايران ضرورة لحضور الولايات المتحدة في لجنة الاتفاق النووي.

واضاف، ان طاولة المفاوضات متعلقة باعضاء الاتفاق النووي او الذين ينفذون التزاماتهم في اطاره، قائلا، ليس بامكان الاميركيين مواصلة الارهاب الاقتصادي او حسب كلام السيد ترامب "الحرب الاقتصادية ضد ايران" ويتابعوا سياسة فرض الضغوط القصوى وان يريدوا في الوقت ذاته الجلوس خلف طاولة المفاوضات.

 

ونوه ظريف الى ان الضرورة لانضمام امريكا الى مجموعة "4+1" او "5+1" او بصفة ضيف ، هو انهاء الحرب الاقتصادية ضد ايران.

وحول مدى احتمال تحول اجتماع لجنة الاتفاق النووي الى "5+1" قال، ليس في عالم الدبلوماسية امر غير ممكن ولكن التمهيدات لمثل هذا الامر لا تبدو قائمة في الظروف الراهنة.

وفي تصريح للصحفيين لدى وصوله الى نيويورك اعتبر ظريف حظر أمريكا للمصرف المركزي الايراني تصرفاً خطيراً ومرفوضاً يسعون من ورائه لمنع ايران من المشتريات الدولية ووصول الاغذية والادوية الى الشعب الايراني واضاف، ان هذا الاجراء ينتهك جميع التعهدات الدولية وليس فقط الاتفاق النووي بل ايضا كل المبادئ الدولية المعروفة حول حصانة البنوك المركزية.

وأوضح وزير الخارجية ان هذا الاجراء يدل من جانب اخر على ان سياسة الضغوط القصوى قد اقتربت من نهاية مطافها ، فحينما يقومون بفرض الحظر على مؤسسة ما عدة مرات بعناوين مختلفة فذلك دليل على فشل سياسة الضغوط القصوى التي تصوروا انهم قادرون بها على اركاع الشعب الايراني في غضون اشهر.

ودعا ظريف الامريكيين للاعتراف بهذه الحقيقة سريعا وان يبادروا الى انهاء سياستهم هذه باسلوب يحفظ سمعتهم واضاف، لو تخلوا عن سياستهم هذه وعادوا الى طاولة المفاوضات فمن المؤكد انهم سيصلون الى نتائج افضل بدلا من ان يقوموا بفرض الحظر على البنك المركزي مرتين او عدة مرات.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة