مظاهرات في لبنان احتجاجاً على الأوضاع المعيشية

شهدت العاصمة اللبنانية بيروت وعدد من المناطق اللبنانية في الشمال والبقاع والجنوب اليوم مظاهرات عفوية واعتصامات احتجاجاً على تردى الأوضاع المعيشية وعلى قرارات مجلس الوزراء اللبناني فرض رسوم جديدة ومنها رسوم على الاتصالات.

مظاهرات فی لبنان احتجاجاً على الأوضاع المعیشیة

تتواصل الوقفات الاحتجاجية والتظاهرات وقطع الطرقات في مختلف المناطق اللبنانية تنديدا بالاوضاع المعيشية الصعبة التي يعاني منها الشعب اللبناني نتيجة السياسات الاقتصادية المتبعة ومحاولات فرض ضرائب جديدة على اصحاب الدخل المحدود والطبقات الفقيرة.

ولمتابعة الاوضاع كان من المقرر ان ينعقد مجلس الوزراء عند الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم الجمعة في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي تابع منذ الصباح الاوضاع وآخر التطورات، لكن وسائل اعلام ذكرت ان مجلس الوزراء اعلن إلغاء جلسة الحكومة التي كانت مقررة اليوم.

وشهدت ساحة رياض الصلح وسط بيروت مساء الخميس وفجر الجمعة مواجهات بين شبان محتجين والقوات الامنية اسفرت عن وقوع اصابات في صفوف الطرفين، واُعلن عن اصابة العشرات من عناصر القوى الامنية التي استخدمت الغاز المسيل للدموع والقنابل الدخانية لرد المحتجين امام السراي الحكومي، وسُجلت حالات اغماء عدة في صفوف المتظاهرين، واُفيد عن مقتل عاملين اجنبيين إختناقاً في مبنى كانت النيران دخلته في ساحة رياض الصلح وعمل الدفاع المدني على سحب الجثتين واطفاء الحريق في المبنى.

كما اندلعت احتجاجات في عدد من مناطق الضاحية الجنوبية والشمال والجنوب إضافة الى الجبل والبقاع قُطعت خلالها طرقات عدة من قبل المحتجين.

وبسبب الاوضاع الراهنة اعلنت وزارة التربية اقفال المدارس الرسمية والخاصة والجامعات اليوم الجمعة، فيما اعلنت الهيئة الادارية لرابطة موظفي الادارة العامة الاضراب العام اليوم نظرا إلى حال الغليان الشعبي التي تمر بها البلاد، واحتجاجا على كل ما يطرح من أوراق اصلاحية تطاول الموظفين والمتقاعدين في شكل خاص والمواطنين في شكل عام.وفق ما جاء في بيان للرابطة.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة