ايران ترحب بالاتفاق الروسي التركي حول شمال سوريا

رحب المتحدث باسم الخارجية الايرانية سيد عباس موسوي، اليوم الاربعاء، بالاتفاق الروسي التركي حول شمال سوريا.

ایران ترحب بالاتفاق الروسی الترکی حول شمال سوریا

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن سيد عباس موسوي أشار الى الاتفاق بين الرئيسين الروسي والتركي حول شمال سوريا، قائلا، ان ايران ترحب بأي خطوة تؤدي الى الحفاظ على الوحدة الوطنية وتعزيز السيادة الوطنية وعودة الاستقرار والهدوء الى المنطقة، وفي هذا المجال تعتبر التفاهم بين روسيا وتركيا حول انهاء الاشتباكات في شمال سوريا خطوة ايجابية لعودة الاستقرار والهدوء الى المنطقة.

وأعرب موسوي عن أمله في ان يوفر التوصل الى هذا التفاهم أسباب معالجة مخاوف تركيا الامنية من جهة والحفاظ على وحدة الاراضي وتعزيز السيادة الوطنية السورية من جهة اخرى.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤيد دائماً الحوار والطرق السلمية لتسوية الخلافات، لذلك تشجع دائما طرفي الخلافات على الجلوس الى طاولة المفاوضات للتوصل الى تفاهم، وفي هذا المجال، تعتبر اتفاق اضنة اساسا مناسبا لمعالجة مخاوف تركيا وسوريا، وفي هذا المسار لا تترد في تقديم اي مساعدة للحوار وايجاد تفاهم بين انقرة ودمشق.

وأشار موسوي الى ان تواجد القوات الاجنبية شمال سوريا لن يوفر الامن في المنطقة، قائلا، ان حل مشاكل المنطقة هو حل ينبثق منن داخل المنطقة، وسيؤدي انسحاب القوات الامريكية من المنطقة الى عودة الامن والهدوء.

سخنگوي وزارت امور خارجه همچنين خاطر نشان كرد: خوشبختانه اثرات سازو كار روند آستانه در تامين صلح و امنيت در سوريه با تشكيل كميته قانون اساسي در آينده نزديك نمود بارزتري پيدا كرده و اطينان داريم قدمي بزرگ در بازگشت ثبات و آرامش دائمي در سوريه محسوب مي شود.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الايرانية ان نتائج عملية آستانة في توفير السلام والامن في سوريا تصبح اكثر وضوحاً عبر تشكيل لجنة صياغة الدستور في المستقبل القريب، قائلا، نحن على ثقة بأنها تعتبر خطوة كبيرة في عودة الاستقرار والهدوء الدائم الى سوريا.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة