جهانغيري: فرض أمريكا الحظر على الشعب الإيراني مثال واضح على الإرهاب الاقتصادي

أكد النائب الأول للرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري، اليوم السبت، فرض أمريكا الحظر الجائر على الشعب الإيراني مثال واضح على الإرهاب الاقتصادي.

جهانغیری: فرض أمریکا الحظر على الشعب الإیرانی مثال واضح على الإرهاب الاقتصادی

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن جهانغيري قال في كلمة خلال الاجتماع الثامن عشر لرؤساء وزراء منظمة شنغهاي للتعاون، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية أعلنت عقب انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي، استعدادها دائماً لمواصلة المباحثات مع الاطراف الاخرى في الاتفاق النووي، وبدأت بعد عام وتيرة وقف تنفيذ الالتزامات النووية في اطار الاتفاق النووي، ففي حال تنفيذ الاطراف الاخرى التزاماتها، ستستأنف تنفيذ التزاماتها النووية بموجب الاتفاق النووي.

واضاف، من البديهي أن استمرار الاتفاق النووي سيكون ممكناً من خلال التوازن في تنفيذ التزامات جميع الأطراف و تتمتع الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالمزايا الاقتصادية للاتفاق النووي.

وأكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعير أهمية خاصة للتعاون الاقليمي، قائلا، انطلاقاً من الدور المهم الذي تتمتع به المنظمات الاقليمية في دفع توجه التعددية في النظام الدولي نحو الامام، يمكن لمنظمة شنغهاي للتعاون أن تكون السباقة في هذا المسار.

ونوه جهانغيري الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تشدد دائماً على أمن الملاحة البحرية كمبدأ معترف به في القانون الدولي، قائلاً، ان نظام الملاحة البحرية في مضيق هرمز قائم على اساس "العبور غير المؤذي" لجميع السفن ودون تمييز، و ان الجمهورية الإسلامية الايرانية تعتبر أي تدابير ضرورية لحماية أمن هذا المضيق وحماية حدودها المائية جزءاً من حقوقها السيادية و لا تقبل أي اجراء يهدف الى توتير الملاحة الحرة.

وأشار النائب الاول للرئيس الايراني الى مبادرة هرمز للسلام التي طرحها الرئيس الايراني في الاجتماع الاخير للجمعية العامة للامم المتحدة، قائلا، ان هذه المبادرة تمثل فرصة ممتازة لتحقيق سلام مستديم وتعاون وشراكة بين دول المنطقة  بما يضمن أمن امدادات الطاقة والشحن والمبادلات التجارية العالمية مع المنطقة، والتي نتوقع من المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية دعمها.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة