محمد علي جمال زادة.. ناقد وكاتب قصصي إيراني معاصر

ولد "سيد محمد علي جمال زاده" في مدينة أصفهان الإيرانية عام 1892، وعاش فترات طويلة من حياته في أوروبا متنقلاً بين ألمانيا و سويسرا، كما يعتبر المؤسس للقصة الإيرانية القصيرة المعاصرة وفقاً للمنهج الغربي. وتوفي عام 1997 في مدينة جنيف.

محمد علی جمال زادة.. ناقد وکاتب قصصی إیرانی معاصر

يعتبر محمد علي جمال زادة من أوائل الكتاب الذين جددوا في الكتابة وبدؤوا في كتابة القصة عن قصد ووعي ووفقا للاسس الفنية للقصة وليس في اطار المقال الصحفي الذي كان سائدا في اوائل القرن العشرين.

وكان اصدار مجموعته القصصية (كان يا ما كان) في عام 1921 تبشيرا بميلاد قصة فارسية جديدة تختلف مع القصص والحكايات القديمة؛ وهو بذلك قام بتعريف الايرانيين على كتابة القصة وفقا للمعايير الغربية.

ويستخدم جمال زاده في قصصه لغة قريبة من لغة الشارع وهذا ما كان رائجا في ذلك العهد بسبب قيام الثورة الدستورية ومشاركة الجماهير الشعبية فيها.

وقد كانت اللغة لدى جمال زاده لغة بسيطة حيث حاول ان يكتب القصة وفقا للغة الدارجة بين الناس اي كان همه ان يقرب لغة القصة الى لغة الحكي والحوار بين الناس.

 اتسمت قصص جمال زاده بوصف الاحداث والشخوص وكان يرجح الكتابة علي طريقة المونو لوغ اي كانت القصة تسرد على لسان الكاتب ومن نقطة نظر الشخص الاول المفرد.

من أشهر مؤلفاته:

المجموعة القصصية الإيرانية الأولى "كان ياما كان"

"السماء و الخيط"

"المر و الحلو"

"القديم و الجديد"

"قصص قصيرة للأطفال الملتحون"

وقام جمال زاده بترجمة  مجموعة من الكتب لمؤلفين أوربيين مثل قصة "وليام تل"، و مسرحية "دون كارلوس"، و"البخيل".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
أهم الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
عناوين مختارة