ظريف للأوروبيين: أظهروا التزاماً واحداً فقط عملتم به خلال الـ 18 أشهر الماضية

علق وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، على بيان وزراء الخارجية الأوروبيين، قائلا، "أظهروا التزاماً واحداً فقط عملتم به خلال الـ 18 أشهر الماضية".

ظریف للأوروبیین: أظهروا التزاماً واحداً فقط عملتم به خلال الـ 18 أشهر الماضیة

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء انه في أعقاب الخطوة الرابعة لإيران في تخفيض التزاماتها في الاتفاق النووي، قامت ألمانيا وبريطانيا وفرنسا والاتحاد الأوروبي يوم الإثنين 11 نوفمبر بإصدار بيان مشترك، مفاده انه إذا استمرت إيران في خفض التزاماتها في الاتفاق النووي فان إحدى آليات حل النزاع في الاتفاق النووي إعادة فرض عقوبات جديدة وتطبيق عقوبات الأمم المتحدة مرة اخرى.

هذا وقد زعمت فرنسا وبريطانيا وألمانيا والاتحاد الأوروبي في بيانها المشترك أن الأنشطة الإيرانية الأخيرة قد أحبطت الجهود المبذولة لتهدئة التوترات في الشرق الأوسط. وقالوا أيضًا إنهم قلقون جدًا من قرار إيران استئناف تخصيب اليورانيوم في موقع فوردو.

كما ذكرت الدول الثلاث أن عمل إيران "له عواقب محتملة على انتشار الأسلحة النووية". وجاء في البيان "نعلن استعدادنا للأخذ بالاعتبار جميع الآليات والطرق المتاحة في الاتفاق النووي بما في ذلك آلية لحل النزاع تهدف إلى حل المشكلات المتعلقة بتنفيذ إيران لالتزاماتها في الاتفاق النووي.

وفي هذا السياق علق وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على بيان وزراء الخارجية الأوروبيين وأرفق رسالته المؤرخة 6 نوفمبر 2018 إلى منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي وباقي أعضاء الاتفاق النووي كالتالي:

نظرائي في الاتحاد الأوروبي / والدول الثلاث ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة:

1- "لقد التزمنا بشكل كامل بتعهداتنا في الاتفاق النووي" أما أنتم؟ حقاً؟!

أظهروا التزامًا واحداً فقط عملتم به خلال الـ 18 شهرًا الماضية.

2. عندما كنتم مشغولين في المماطلة والتأخير ، كانت إيران قد دفعت بآلية تسوية النزاع الى الأمام واستكملتها.

"ونحن نستخدم الآن سبل الانتصاف المنصوص عليها في الفقرة 36 من الاتفاق النووي. ارجعوا الى رسالتي المؤرخة 6 نوفمبر 2018. "

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة